Search The Web

Thursday, April 28, 2016

بالتفاصيل الأب يغتصب ابنته في العجوزة الجيزة #مصر

كشفت نيابة العجوزة برئاسة المستشار محمد بدر السبكي، مع "أب" اغتصب ابنته القاصر البالغة من العمر 14 عامًا، بمنطقة ميت عقبة بالعجوزة حيث تعدى جنسيًا على ابنته ليلا، حتى فقدها عذريتها.

وأكملت النيابة في تحقيقاتها، أن الفتاة تعيش مع والدها بعد ان انفصلت والدتها عنه وكانت بصحبة شقيقتها من نفس الأبوين، وتبين بأن بعد انفصال الزوجين عاش كلا منهما في حياته الخاصة، فالأم تزوجت من آخر والأب تزوج بعدها مرتين، وعاشت الطفلتان البالغ عمرهما 10 سنوات، وشقيقتها كان عمرها 6 سنوات في منزل الوالد، وبعد مرور 5 سنوات من انفصال الأسرة وأصبح لهما أخ آخر من أم ثانية .

واعترف الأب الذي يجرى وراء غرائزه الدنيئة و شهواته الخسيسة، بجريمته تفصيليًا، فكان يضع الحبوب المنومة وموانع الحمل في الشوربة لابنته ليتناوب اغتصابها بسهولة دون أن يشعر احد وبعد مرور الوقت، وفجأة شاهدت شقيقة الفتاة والدها يغتصب أختها، فصرخت ولكن حاول الأب أن يسيطر عليها بتخويفها، وإرهابها فكتمت الطفلة البالغ عمرها 11 عامًا السر اللعين إلى أن اكتشفت الضحية الواقعة عندما شعرت بحالة غريبة وتغير في هرموناتها فذهبت إلى والدتها لتحكي لها فذهبت بها إلى مستشفى إمبابة وكانت الصدمة عندما أخبرها الطبيب بأن طفلتها ليست عذراء، فأخبرت الطفلة الصغيرة والدتها بما شاهدته فأسرعت الأم الى مركز الشرطة لتحرير محضر بالواقعة واتهمت فيه طليقها باغتصاب ابنته .

وتولت النيابة التحقيقات، وأمام المستشار محمد بدر السبكي أنكر المتهم ما نسب إليه من اتهامات، وقال بأن طليقته وابنته اختلقن الواقعة لاتهامه بسرقة محتويات شقته.

من جانبها، أمرت النيابة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تجرى معه، وطلبت النيابة عرض الفتاة على الطب الشرعي لبيان واقعة الاغتصاب من عدمه .

Wednesday, April 27, 2016

طفل ١٤ سنة : قتلت عشيق أمي بعدما شاهدتها في احضانه

«محمد».. عمره تجاوز الـ14 عاماً بأيام قليلة.. ودع عالم الطفولة وصار صبياً يعرف معنى الأشياء.. هذه خيانة وهذا خطأ وتلك جريمة قتل وهذه دماء.. الأسبوع الماضى شاهد الخيانة وعرف معنى الخطأ وارتكب جريمة وتلوثت يداه بالدماء.
«أمى جعلتنى مجرماً» بهذه الجملة روى الصبى قصة جريمة القتل التى ارتكبها منذ أيام فى المنزل المجاور له.. وأضاف «نخوة الرجولة» قادتنى لغسل العار.. قتلت جارى الخفير عندما شاهدته وأمى فى وضع غير أخلاقى.. كأنهما زوجان.. لم أستطع قتل أمى.. ضعفت أمامها.. أحبها ولكن «انكسر» هذا الحب.. فضلت ألا أقتلها حتى لا أندم.. ظنى أنها تستحق ولكن قلبى لم يطاوعنى وقال عقلى: لا.. لا تفعل.. ربما خفت.. ربما ترددت.. ربما «حنيت».. لأنها أمى.
البداية.. بلاغ تلقاه اللواء خالد يحيى مدير مباحث العاصمة بالعثور على جثة خفير يدعى «م. أ» ملقاة داخل غرفته بالعقار الذى يحرسه فى منطقة الساحل، تم تشكيل فريق من ضباط المباحث الجنائية بقيادة العميد أشرف عزالعرب رئيس قطاع مباحث شمال القاهرة، وبمناقشة مكتشف الجريمة قال: «أثناء نزولى من شقتى صباح يوم الجريمة ناديت على المجنى عليه لإبلاغه بشىء يخص العقار، فلم يرد وفوجئت بإغلاق باب حجرته بالمفتاح، فظللت أحاول فتح باب الغرفة، وحضر أحد جيرانى وأكد أنه شاهد الخفير منذ ساعات، وقررنا تحطيم الحجرة وفوجئنا بالجثة مسجاة على وجهها وأبلغنا الشرطة».
معاينة ضباط المباحث أثبتت أن الجانى غافل القتيل وقام بضربه على رأسه بقطعة خشبية تركها بجوار الجثة ثم سدد طعنات متفرقة بالظهر والرقبة بصورة عشوائية، وأكدت التحريات أن الجريمة بقصد الانتقام بسبب عدم وجود سرقة من غرفة القتيل.
ضباط قسم الساحل فحصوا ما يقرب من 25 شخصاً من أقارب القتيل والمترددين عليه، وتبين أنه يرتبط بعلاقة غير شرعية مع سيدتين فى المنطقة، تم تحديدهما وبمناقشتهما أكدتا أنهما لا يعلمان شيئاً عن القتيل وتربطهما فقط علاقة جيرة.
التحريات أكدت أن إحدى السيدتين لديها صبى يعمل عامل نظافة غائب عن المنزل منذ 48 ساعة، ورجحت أن الصبى مشتبه فيه بارتكابه الجريمة، خاصة بعد وجود مشاجرة بينهما، وتم ضبطه وبمناقشته وبهدوء شديد اعترف بالجريمة.
الأم تنتظر خارج القسم وتحضر محامياً لـ«صغيرها».. والمتهم يعترف بـ«الصوت والصورة»
حضر المتهم من داخل محبسه الاحتياطى قبل ترحيله بساعات إلى دار الرعاية بقرار من قبل النيابة العامة، يرتدى ملابس قديمة، طلب منه الضابط أن يجلس أمامه ويروى تفاصيل الجريمة، وظلت والدته تنتظره خارج القسم للاطمئنان عليه، ودار حوار بين الصبى ورجل الشرطة.
الضابط: ممكن تقولى قتلت الخفير ليه؟
المتهم: أنا ماقتلتش حد.
الضابط: طيب انت متخانق ليه مع أمك؟
المتهم: يافندم خناقة بسبب خلافات أسرية.
الضابط: قتلت الخفير علشان تسرقه؟
المتهم: لا أنا مش حرامى.. وباشتغل عامل نظافة وبعرف أجيب رزقى الحلال.
الضابط: قتلته علشان علاقة القتيل بوالدتك؟
المتهم: صمت ولم يتحدث إلى الضابط.. ثم قال قتلته يافندم ومن غير سبب.. وبدأ فى البكاء.
الضابط: اهدى واحكى لى تفاصيل الجريمة.
المتهم: أنا هقولك على كل حاجة.. إحنا أسرة فقيرة وبنشتغل أى شغل علشان نجيب رزقنا.. عايش أنا ووالدتى وإخواتى فى غرفة بالإيجار بمنزل مجاور للعقار الذى يحرسه القتيل منذ عدة سنوات.. كانت تربطنا علاقة جيرة وكنت أناديه بعمى فلان.. لم أتجاوز معه فى الحديث ولم أسبه.. كنت أخرج إلى العمل كل صباح حتى المساء كعامل نظافة.
المتهم يضيف: «صباح يوم الجريمة استودعت والدتى بعد تناول الإفطار وتوجهت إلى عملى، ولكنى هذا اليوم عدت إلى البيت مسرعاً، فلم أجد والدتى وأخبرنى أحد الجيران أنها كانت تتحدث إلى جارى القتيل، فذهبت إلى غرفته وشاهدت والدتى فى أحضان الخفير، أصبت بحالة من الفزع وتشاجرنا أنا وهو، وتمكنت والدتى من الهرب وتعدى هو بالضرب علىّ، وتدخل الجيران لفض المشاجرة بدون أن يعرفوا السبب، عدت إلى منزلى وتشاجرت مع والدتى ولقنتها علقة ساخنة، حاولت قتلها وتراجعت، وتدخل الجيران ومنعونى ولم أستطع قتلها لأنها أمى، مضى يوم والثانى، وكنت أشاهد والدتى فى أحضان القتيل ولم أستطع التحكم فى غضبى، فقررت قتله وخططت للجريمة.
تسللت مساء يوم الجريمة قبل أذان الفجر، وتمكنت من الدخول وبيدى سكين مطبخ، فشاهدته نائماً، أمسكت بقطعة خشبية كانت فى غرفته وهشمت رأسه حاول النهوض فعاجلته بتسديد الطعنات المستمرة ولم أتركه إلا جثة هامدة، عدت إلى المنزل وقمت بتغيير ملابسى وتركت المنزل».
أحضرت الشرطة الأم وواجهتها باعترافات نجلها أنه وراء الجريمة، وقال لها أمام الضابط: «هى اللى خلتنى مجرم وقتلت الراجل» لم تتمالك الأم نفسها من البكاء وطلب منها الضباط مغادرة القسم، ولكنها ظلت واقفة خارج أسوار القسم تريد الاطمئنان على نجلها، وأحضرت له محامياً للدفاع عنه.
النيابة العامة أجرت معاينة تصويرية للجريمة، وتمت الاستعانة بأمين شرطة لتمثيل دور القتيل، وشرح المتهم كيفية ارتكاب الجريمة من بدايتها، وأكد أنه قتل الضحية دفاعاً عن الشرف ليس إلا، وقررت النيابة حجزه 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما وجهت له تهمة القتل العمد، وطلبت النيابة إيداع المتهم داخل دار رعاية لعدم بلوغه السن القانونية، وقررت تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة، وطلبت إرسال أدوات الجريمة إلى المعمل الجنائى ومطابقتها ببصمات القاتل، واستعجلت تقرير الطب الشرعى.

Saturday, April 23, 2016

القبض على شبكة دعارة من طالبات معهد خدمة اجتماعية في دمنهور #دمنهور

تمكنت، منذ قليل، الأجهزة الأمنية بالبحيرة، برئاسة اللواء محمد عماد الدين سامى مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، واللواء محمد خريصة مدير إدارة البحث الجنائى من ضبط 6 طلاب بتهمة ممارسة الأعمال المنافية للآداب العامة بدمنهور.

وكانت معلومات قد وردت لضباط قسم حماية الآداب بالمديرية برئاسة المقدم طلال أبو وافية، مفادها قيام "ع- م- ش" طالب مقيم بدائرة قسم دمنهور بإدارة مسكنه للأعمال المنافية للآداب العامة، واستقطاب بعض النسوة الساقطات وتسهيل دعارتهن للغير من الرجال راغبى المتعة الحرام مقابل مبلغ مالى.

وعقب تقنيـين الإجراءات، تم ضبط المتهم وبرفقته كلاً من " ح- ع -ح" حاصل على معهد خدمة اجتماعية ( راغب متعة )، و"م- أ- ش" حاصل على دبلوم صنايع ( راغب متعة )، و" د- ع- ب" طالبة بمعهد الخدمة الاجتماعية ومقيمة بالحضرة فى الإسكندرية (ممارسة دعارة )، و" إ- أ- م" طالبة بمعهد الخدمة الاجتماعية ومقيمة بسموحة فى الإسكندرية ( ممارسة دعارة )، و" إ- ع- م " طالبة بمعهد الخدمة الاجتماعية ومقيمة بشارع 45 الإسكندرية ( ممارسة دعارة ) أثناء قيامهم بممارسة الرذيلة فى المسكن المشار إليه، وبحوزتهم مبلغ مالى ( 3310 ) جنيه و( 51 ) دولار أمريكى، وزجاجتين خمر، وقطعة لمخدر الحشيش، و( 9 ) هواتف محمولة، وبعض الملابس الخاصة بالمتهمين .

وبمواجهتهم، اعترفوا بمضمون ما تقدم، وأضافوا بحيازتهم للمواد المخدرة والخمور بقصد التعاطى، وجارى تحرير محضر بالواقعة.



Sent from Samsung Mobile

Saturday, April 16, 2016

ضبط عاطل من منشية افلاقة دمنهور يتاجر في المواد المخدرة

تمكنت الأجهزة الأمنية بالبحيرة من ضبط عاطل بمدينة دمنهور، لاتجارة فى المواد المخدرة وبحوزته 115 تذكرة هيروين.

كان اللواء محمد عماد الدين سامى مدير أمن البحيرة قد تلقى اخطارا بالواقعة من اللواء محمد خريصة مدير المباحث الجنائية.

وبالفحص تبين ورود معلومات لضباط قسم مكافحة المخدرات مفادها قيام و. م. ق 30 سنة عاطل ومقيم منشية إفلاقة مركز دمنهور مسجل شقى خطر فئة (ج) بالاتجار فى المواد المخدرة متخذاً من مدينة دمنهور والمدن المجاورة مسرحاً لمزاولة نشاطه الإجرامى.

عقب تقنيين الإجراءات تم إعداد عدة أكمنة بأماكن تردده أسفرت إحداها عن ضبطه حال قيامه بمزاوله نشاطه الإجرامى بناحية شبرا قسم دمنهور وبحوزته 115 تذكرة لمسحوق الهيروين المخدر تزن حوالى 100 جرام ومبلغا ماليا 120 جنيها وهاتفا محمولا.

بمواجهته اعترف بحيازته للمخدر المضبوط بقصد الاتجار، جار تحرير المحضر اللازم والعرض على النيابة العامة.

Friday, April 15, 2016

بالصورة طالبة بيطري تقتل طالب أسنان بعد محاولة الاعتداء عليها جنسيا

مباحث مديرية أمن القاهرة، أمس الخميس، القبض على طالبة بكلية الطب البيطري بتهمة قتل طالب بكلية طب الأسنان، عقب محاولته استدراجها والتعدي عليها جنسيا في القطامية.
 
تلقى ضباط مباحث قسم شرطة القطامية، بلاغا من "أحمد.ع"، طالب بكلية طب الأسنان، باكتشافه مقتل صديقه بذات الكلية ويدعى "أحمد. أ"، ومقيم معه بذات الشقة.
 
وبالانتقال والفحص عثر على جثة المجني عليه مسجاة على ظهرها بصالة الشقة "نصف عارية" وبها إصابات عبارة عن جروح طعنية بالبطن والصدر.
 
وكشفت تحريات المباحث بقيادة مدير مباحث القاهرة، اللواء هشام العراقي أن "إ. م. م"، طالبة بكلية الطب البيطري بجامعة قناة السويس، وراء ارتكاب الواقعة، وبمواجهة المتهمة اعترفت بارتكاب الواقعة بدافع استدراج المجني عليه لها لمسكنه بحجة التعرف على أهله.
 
وحال وصولها فوجئت بعدم تواجد أهله، وطلب منها ممارسة الرذيلة معه، فرفضت فهددها بسلاح أبيض "سكين"، إلا أنها أسقطت السلاح من يده وطعنته عدة طعنات بالصدر والبطن، ما أودت بحياته.
 
وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة للتحقيق التي أمرت بحبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

Tuesday, April 12, 2016

القبض على سوري يقود اكبر شبكة دعارة في شارع الهرم

تمكنت الإدارة العامة لمكافحة جرائم الآداب، تحت إشراف اللواء أمجد الشافعي، من القبض على "قواد" بشارع الهرم، أثناء تنظيم حفلة جنسية استعان فيها بـ 4 ساقطات، ومجموعة من رجال أعمال يحملون إحدى جنسيات الدول العربية.


البداية عندما وردت معلومة للواء أسامة عايش، مدير النشاط الخارجي بالإدارة، تفيد بتواجد قواد يدعى "م.أ"، على الفور بدء اللواء وليد رشدي والعقيد أشرف كسبة، بعمل التحريات اللازمة، والتي أكدت أن القواد يعمل في مجال الدعارة منذ 5 سنوات، ويعد من أشهر القوادين بشارع الهرم.


وكشفت التحريات أن المتهم "ج" سوري الجنسية جاء الى مصر منذ 22 عاما، وعمل فى مجالات استثمارات عديدة، إلا أنه فشل وكان قراره فى النهاية العمل في مجال تسهيل أعمال الدعارة، كما كشفت التحريات السرية أن المتهم لديه 3 فيلات، يستغلهم في تسهيل ممارسة الرزيلة إقامة الفتيات بها.


وبمداهمة الفيلا تم ضبط 4 ساقطات و 3 من راغبي المتعة المحرمة، يمارسان الرزيلة، بمواجهة القواد أعترف بتسهيل الدعارة مقابل المال، و تقديم الساقطات لراغبي المتعة الحرام، خصوصًا أنه يمتلك صداقه بالكثير من الساقطات .


بمواجهة الساقطات اعترفن بممارسة الدعارة مقابل المال و ذلك بتسهيل و استغلال من القواد، كما اعترف راغبي المتعة الذين تم ضبطهم بممارسة الرزيلة مع الساقطات، بعد الاتفاق مع القواد على قضاء ليلة حمراء داخل شقة مفروشة بالهرم مقابل أجر مادي .


بإخطار اللواء أمجد شافعي تم تحرير محضر بالواقعة، وبمعرفة اللواء ذكريا ابو زينة نائب مدير الادارة تم احالتهم الى النيابة لمباشرة التحقيق .

Wednesday, April 6, 2016

القبض على موظف و عشيقته في الفيوم بعد فضيحة الفيديو الجنسي

ألقت إدارة مباحث بقسم ثان الفيوم القبض على موظف ببنك التنمية والائتمان الزراعي بالفيوم و موظفة بمديرية الصحة على خلفية نشر فيديو جنسي لهما بمواقع الإنترنت بعد بلاغ من زوجة الأول.

وأمر اللواء ناصر العبد مدير أمن الفيوم والعميد محمد شكري بسرعة ضبط المتهم وموظفة الصحة وهما "عمرو. ف" 41 سنة موظف ببنك التنمية والائتمان الزراعي و"هبة ج" موظفة بهيئة التأمين الصحي، وعلى الفور تم ضبطهما وحرر محضر رقم 763 إداري قسم ثان الفيوم، للتحقيق معهما في الواقعة وحفاظا علي حياتهما من انتقام عائلتهم.



الشروق تكشف عن شخصية مرتكب حادث كمين مدينة نصر بدون قصد

بحسب ما نشر في جريدة الشروق و موقعها الالكتروني كالنالي 

أكدت مصادر مطلعة عدم صحة ما ورد فى العديد من المواقع وصفحات الفيسبوك من أخبار عن المتهم في حادثة تصادم سيارة بكمين شرطة العروبة.


و قالت المصادر للـ«الشروق» أن ما تم نشره عن أن المتهم ابن رجل أعمال أو رئيس وزراء سابق عار تماما من الصحة، وأنه رئيس إحدى الشركات ويبلغ من العمر 60 عاما، ووالده الراحل كان أحد أكبر الكتاب الصحفيين في مصر، وأن حقيقة الحادث مثبتة في تفاصيل المحضر رقم16441 لسنة 2016 جنح مدينة نصر أول.

وأضافت المصادر أيضا أن اتهامات الشرطة للمتهم بأنه كان يقود سيارته في حالة سكر، ثبت عدم صحتها بعد إجراء الفحوصات اللازمة له وورود تقرير مركز السموم بمستشفى قصر العيني، والذى أفاد بإجراء الاختبارات له، وكذلك تقرير المعامل المركزية بوزارة الصحة الذي أكد خلو العينات المأخوذة منه من أي أثر لتعاطية أية مواد مسكرة أو مخدرة، كما أن النيابة استبعدت هذا الوصف من التهمة.
المصادر أكدت أيضا للـ«الشروق» أن موقع الكمين الذي وقع به الحادث محل شكوى متكررة من ضباط الشرطة، وأنهم أكدوا على صفحة الشرطة المصرية أن الكمين يعرض حياتهم وسلامتهم للخطر، بسبب سوء اختيار موقعه، وطبيعة الطريق، خاصة في الأوقات المتأخرة من الليل.

وذكرت المصادر أن المتهم لم يصطدم بالكمين وإنما بالرصيف فى مدخل نفق العروبة، وأنه لم يتعمد إيذاء ضباط الكمين، مؤكدة أن الضابط المتوفى إلى رحمة الله تم نقله فى كامل وعيه لتلقى العلاج بمستشفى الشرطة وظل بها لحوالى 8 ساعات ثم نقل إلى مستشفى القوات المسلحة بالمعادى.

وأصافت أن المتهم يشارك كل من يتصفون بالإنسانية الحزن على الضابط الشهيد، ويدعو الله أن يسكنه فسيح جناته، وأن يسبغ الصبر على أسرته التي يتعين تقدير ألمها و حزنها بل وغضبها.

كان مسئول مركز الإعلام الأمنى بوزارة الداخلية، قد صرح أمس الاثنين، بأن النقيب زياد محمد حمدى محمد جاد، الضابط بقسم شرطة مدينة نصر أول ضمن قوة الارتكاز الأمنى المعين لملاحظة الحالة بطريق العروبة، قد توفى متأثرا بإصابته، وذلك نتيجة اجتياز السيارة رقم "أ م ج/1349" قيادة أ.م.ص للحاجز الحديدى للارتكاز، واعتلاء الجزيرة الوسطى والاصطدام بقوة الارتكاز، واصطدامها بالنقيب الشهيد زياد محمد، وزمليه النقيب كريم الغرباوي الضابط بمباحث فرقة الشرق.
وكانت مصادر قضائية مطلعة، قد صرحت أمس الثلاثاء، إن التحاليل التى أجريت للمتهم باقتحام كمين العروبة بمدينة نصر وقتل أحد ضباطه، والتي أجريت بواسطة مصلحة الطب الشرعى، لم تظهر تعاطيه للمخدرات وجاءت سلبية.

الى هنا انتهى محتوى الخبر في موقع الشروق و من جانبنا نؤكد اذا كان ما كتبته الشروق صحيح فنحن نتوقع ان المتهم هو ابن رئيس تحرير جريدة الأخبار الكاتب الراحل موسى صبري و ذلك بحسب انه من كبار الكتاب حيث انه كان صديقا شخصيا للرئيس السادات و ان المرحلة العمرية للمتهم مناسبة تماماً لان يكون احد أبناء الكاتب الراحل الكبير 

رحم الله الشهيد رحمة واسعة 

Sunday, April 3, 2016

اطفيح : عروسة تقتل عريسها بعد شهر العسل بالاشتراك مع عشيقها

في حفل بهيج، بحضور الأهل والجيران، عقد زفاف العروسين بمركز أطفيح جنوب الجيزة، وسط مباركات ودعوات بحياة زوجية سعيدة، وأن ينعم الله عليهما بالذرية الصالحة.

ظن "مختار" أنه وفق في اختيار شريكة حياته "د. ا"، التي تصغره بـ5 سنوات، لكن الأيام جاءت له بما لم يكن في الحسبان، وصارت خنجرا مسموما، أودى بحياته من أجل أحضان العشيق.

طوال الفترة الأولى من الزواج، لم يبخل صاحب الـ23 عامًا على زوجته بمشاعره، وأحبها حبًا جمًا، واتخذها رفيقة لحياته، وأخذ يُهرق على قدميها عرق جبينه، ودم قلبه.

لكن رغم هذه الأشياء، لم يستطع أن يلامس قلبها بشعلة الحب أو يشبع روحها من الخمرة السماوية التي يسكبها الله من عيني الرجل على قلب المرأة.

ورغم ارتباط صاحبة الـ18 عامًا بزوجها بعقد زواج رسمي، لكنها ارتبطت عاطفيًا بعشيقها "باسم"، 18 عامًا، طالب، لترتمي في أحضانه مشبعة رغباتها الجنسية، غير عابئة بذلك الرجل الذي حاول ابتياع قلبها بمجاهدة الأيام وسهر الليالي، لكنه أعطي مجانًا لرجل آخر ليتمتع بمكنوناته، ويسعد بسرائر محبته، حيث أوهمته الزوجة بأنها تعاني من مرض نفسي حتى لا يعاشرها.

وعقب انتهاء "شهر العسل"، اتفق العشيقان على ضرورة التخلص من الزوج، ليتمكنا من استكمال حياتهما معًا، ليجمعهما منزلاً واحدًا، رغم تواصلهما دون انقطاع.

استدرجت "د. ا" زوجها إلى منطقة صحراوية بمركز أطفيح، ليباغته العشيق بـ8 طعنات بالجسم، ثم ذبحه، وتخلصا بعدها من الجثة، لينصرفا من أجل الاحتفال بنجاح خطتهما، ظنًا أنهما لن يقعا في قبضة الأمن.

عادت العروس إلى منزلها، وفي صباح اليوم التالي، تعالت أصوات الصراخ حزنًا على وفاة شاب في مقتبل العمر، وبدت زوجته باكية وحزينة على فراقه، وتظاهرت بالحزن والصدمة من هول الفاجعة، لكن مع مرور الساعات، جفت دموعها وكأن شئ لم يكن، أو أنها حصلت على شئ كانت تنتظره بفارغ الصبر.

بالتزامن مع ذلك، تلقى اللواء خالد أبو الفتوح، نائب مدير أمن الجيزة بقطاع الجنوب، إخطارًا من غرفة النجدة بعثور الأهالي على جثة شاب مُلقاة بالطريق الصحراوي بمركز أطفيح.

انتقل على الفور ضباط المباحث بقيادة الرائد هاني إسماعيل، وتبين أن الجثة لعامل يُدعى "مختار. ع"، 23 عامًا، به آثار 8 طعنات في أماكن متفرقة بالجسم، وذبح بالرقبة.

وتم تشكيل فريق قاده العقيد علاء فتحي، مفتش مباحث أطفيح والصف، توصلت جهوده إلى أن مرتكبي الواقعة هما زوجة المجني عليه "د. أ"، 18 عامًا، وعشيقها "باسم"، 18 عامًا، حيث أنهما على علاقة عاطفية منذ فترة رغم زواج الأولى منذ أشهر قليلة.

وعقب تقنين الإجراءات، ألقي القبض على المتهمين، لكنهما أنكرا في بادئ الأمر، وبتضييق الخناق عليهما، اعترفت الزوجة بأنها اتفقت مع عشيقها على استدراج الزوج لمكان العثور على الجثة، ومن ثم التخلص منه؛ ليتمكنا من الزواج بعد ذلك، وأرشدا عن مكان إخفاء سلاح الجريمة.

تحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء أحمد حجازي، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، لنابة جنوب الجيزة التي أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق، وأسندت إليهما تهمة القتل العمد.

Saturday, April 2, 2016

شاب يقتل أمه في حرجا سوهاج بسبب سوء السلوك و الفضائح

جلس الشاب صاحب الـ37 عامًا بإحدى جلسات "الصحبة" يتبادل أطرف الحديث مع أصدقائه بعدة موضوعات، حتى فاجئه أحد الحاضرين بصاعقة، متحدثاً عن سوء سلوك أمه وإقامتها علاقات غير شرعية مع بعض الرجال فجن جنونه، ولم يصدق ما سمع، فذهب مهرولاً نحوها، وكلمات صديقه تدور برأسه، لا يصدق ما قيل، فدخل عليها متسائلاً "الكلام اللي بيتقال في البلد عنك ده صحيح؟".

تصبب العامل عرقًا من جبينه، شاخصًا ببصره نحو أمه، منتظرًا رد حاسماً منها، يطمئن قلبه ويقطع الشك باليقين وينزع الشائعات التي باتت كالسهام تخترق جسده، لكن جوابها كان صاعقة أخري بأن قالت له "ملكش دعوة"، ليطلب منها الكف عما تفعله؛ بعدما لوثت شرفه، مهددًا إياها بالقتل حال عدم رجوعها عما تفعله.

تمر الأيام، لكن دون جديد، الشاب أصبح لا يقدر على مواجهة نظرات الأهالي التي تتهمه بأنه "فقد رجولته"، خاصة مع عدم عدول الأم عن علاقاتها المشبوهة، ليقرر وقتها التخلص منها؛ لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من "شرف العائلة".

استل العامل العشريني آلة حادة، وباغت والدته بضربات قوية برأسها، لتسقط جثة هامدة غارقة في بركة من الدماء، ويلقي بها بإحدى الترع ليلاً؛ لمنع اكتشاف جريمته.

عثر الأهالي على جثة سيدة بترعة الفؤادية بجوار كوبرى المغاربة، فأبلغوا شرطة النجدة على الفور، وانتقل ضباط المباحث بقيادة الرائد محمد مجلي، رئيس مباحث جرجا، إلى مكان البلاغ.

وتبين بالفحص الأولي، أن الجثة لسيدة تقيم بمنطقة الخلافية بدائرة القسم، وبها آثار ضرب بآلة حادة بالرأس والرقبة، وتم تشكيل فريق بحث قاده العميد خالد الشاذلي، مدير المباحث الجنائية.

وتوصلت تحريات ضباط المباحث إلى أن الجاني هو نجل الضحية ويُدعى "ن. إ"، 37 عامًا، عامل؛ لسوء سلوكها، وأمكن ضبطه بأحد الأكمنة، وأقر بفعلته، وأرشد عن مكان سلاح الجريمة.

واعترف المتهم أمام المباحث بتفاصيل الجريمة، مؤكدًا أنه قرر التخلص من والدتها؛ انتقامًا لشرفه، وهربًا من معايرة الأهل والجيران.

تحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة التي أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، وصرحت بدفن الجثة بعد التشريح.