Search The Web

Sunday, July 28, 2013

بوسة تحول منطقة عين شمس إلى معركة بالرصاص وإصابة العشرات


"قُبلة" تسببت فى إطلاق رصاص بكثافة بمنطقة عين شمس محافظة القاهرة وإصابة عدد من المواطنين، وذلك
عندما شاهد مواطن جاره يُقبل زوجته فى "البلكونة"، الشرفة أمام الجيران، الأمر الذى أثار حفيظة أهالى المنطقة وعندما عاتبوه استعان بأشقائه، وأطلقوا الرصاص على الجيران مما أسفر عن إصابة عدد منهم.

سردت "ضحى.ص" لليوم السابع تفاصيل الواقعة منذ البداية عندما أتى أخوها من أبيها للإفطار لديها فى منزلها بعين شمس، حيث إنها كانت متزوجة من رجل فلسطينى الجنسية يدعى "محمد.ص" وتوفى منذ 4 سنوات ولديها منه ولدان فى المرحلة الجامعية، وتمتلك عقار بعين شمس يدر عليها بعض الجنيهات تنفق منها على أولادها، ولديها 8 أخوات من أبيها.



وأضافت "ضحى" فوجئت بـ"محمد" أخويا وزوجته قد أتوا للإفطار لدينا حيث إننى كنت قد ذبحت "عجل"، وبينما أنا مشغولة فى المطبخ لتحضير الإفطار، تسلل "محمد" وزوجته إلى "البلاكونة" وبعدها بدقائق سمعت أصواتا مرتفعة بالمنطقة، وأسرعت إلى النافذة لأستطلع الأمر، ففوجئت باشتباكات وتراشق بالألفاظ بين "محمد" وعدد من الجيران، وعرفت أنه كان يُقبل زوجته ويداعبها فى "البلاكونة" أمام الجيران، مما أثار حفيظتهم وطلبوا منهم أن يدخلوا الشقة، ويفعل ما يشاء داخل المنزل بعيدا عن أعين الناس، إلا أنه رفض مرددا "مراتى واعمل اللى أنا عايزه" وتطور الأمر إلى تراشق بالألفاظ بين "محمد" والجيران.

وتابعت "ضحى" لم يكتفى أخى بما سببه لى من إحراج مع جيرانى وإنما اتصل هاتفيا بأشقائه السبعة الآخرين وطلب منهم الحضور إلى المنطقة على الفور لمناصرته فى معركته مع الجيران، وبالفعل لم تمر سوى دقائق معدودات وحضروا وبحوزتهم أسلحة نارية، وأطلقوا منها الرصاص بكثافة على المنطقة والجيران، مما أسفر عن إصابة عدد منهم بطلق نارى، بالإضافة إلى حالة من الخوف والذعر شهدتها المنطقة بأثرها.اتصلت بالشرطة قرابة الساعتين للاستنجاد بهم من إطلاق الرصاص دون جدوى ـ الشاكية تواصل حديثها ـ وحاول أخى وأشقائه السبعة اللجوء لمنزلى، إلا أننى أغلقت عليهم الأبواب، وفى النهاية رد على الضباط وأبلغتهم بالواقعة، وحضر معاون مباحث من قسم عين شمس ومعه مخبرين، وضبطوا الأخوة الثمانية، إلا أن المخبرين صعدوا إلى شقتى وحطموها واستولوا على بعض الأجهزة وسيف من التحف التى أمتلكها وتعدوا على بالضرب المبرح.

وأضافت، توجهت إلى المستشفى برفقة ابنى "حسام" بعدما أصيب بجرح قطعى بالجانب الأيمن من الظهر فى المشاجرة، وحررت التقرير الطبى بالواقعة، وطلبت من ضباط القسم تحرير محضر ضد الإخوة الثمانية، إلا أنهم رفضوا، ولم يكتفوا بذلك، وإنما أخلوا سبيلهم من القسم بالرغم من إطلاقهم الرصاص على الجيران وحيازتهم السلاح، الأمر الذى جعلنى ألجأ للنيابة بعدما باءت جميع محاولاتى مع الضباط بالفشل فى الحصول على حقى، حيث قدمت البلاغ رقم 1282 للمحامى العام الأول، والبلاغ رقم 10647 عرائض النائب العام لسنة 2013 وتقدمت بشكوى لقطاع التفتيش بوزارة الداخلية ضد ضباط القسم حملت رقم 1213/ع.

وعلى جانب آخر، نفى مصدر أمنى بمديرية أمن القاهرة ما سردته الشاكية جملة وتفصليا، مؤكداً بأن أقسام الشرطة لا تغلق أبوابها أبدا أمام أى شخص يريد تحرير محضر خلال الـ24 ساعة، كما نفى ما قالته الشاكية من تعرضها للضرب أو سرقة شىء من منزلها

No comments: