Search The Web

Sunday, March 31, 2013

تجديد حبس ريا وسكينة عين شمس 15 يوما

قررت غرفة المشورة بمحكمة شمال القاهرة، برئاسة المستشار محمد إبراهيم قاضى المعارضات، ورئيس محكمة جنح مستأنف عين شمس، تجديد حبس المتهمتين بقتل صديقتهما بعين شمس، 15 يوما على ذمة التحقيق، وذلك بعد أن وجهت لهما النيابة تهم القتل العمد والسرقة.

وأثناء التحقيقات أمام جاسر المغربى رئيس نيابة حوادث شرق القاهرة، اعترفت المتهمة الأولى بارتكابها للجريمة، بعد أن هددتها المجنى عليها بفضحها أمام زوجها وجيرانها، بأنها غير قادرة على سداد المبلغ المالى قيمة جمعية شهرية، فقامت المتهمتان بشل حركتها، وكتم أنفاسها باستخدام فوطة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، ثم قامتا بتقييد يديها وقدميها وإلقائها خلف العقار الذى تقيم فيه المتهمة الثانية.

بدأت تفاصيل الواقعة بتلقى المقدم عمرو إبراهيم، رئيس مباحث قسم شرطة عين شمس، بلاغاً من "سيد.ع.ش.41 سنة" عامل، أفاد فيه بعثوره على جثة لفتاة بمنور العقار الذى يسكن فيه، بالانتقال والفحص تبين أن الجثة لسيدة تدعى "خديجة.ر.ع.19 سنة" عاملة بمشغل خياطة، مبلغ بغيابها فى المحضر رقم 2413/2013 إدارى القسم بتاريخ 22/3/2013م، المقدم من والدها "رمضان.ع.ح.54 سنة" فراش بمدرسة.

وبإجراء المعاينة من قبل رجال المعمل الجنائى، وجدوا الجثة داخل المنور بعقار حارة عبد الغفار الدسوقى، مسجاة على بطنها فى حالة تعفن رمى، ترتدى ملابسها كاملة، وموثقة اليدين والقدمين بحبل، ومكممة الفم وملفوف حول رقبتها إيشارب، وبها خدوش وسحجات بالرقبة، وبسؤال والدها قرر أنها توجهت لشراء بعض الملابس، إلا أنها لم تعد لمسكنها ولم يتهم أحد بارتكاب الواقعة، فتم تحرر عن ذلك المحضر رقم 2530 لسنة 2013م، إدارى القسم، وتولت النيابة العامة التحقيقات، وأمرت بتشريح الجثة، وبمتابعة الصفة التشريحية تبين ورود التقرير يفيد بوجود سحجات بالرقبة وسبب الوفاة إسفكسيا الخنق.

وبإجراء التحريات تبين أن المجنى عليها تربطها معاملات مادية "جمعية" مع "إيمان.م.ن" 25 سنة، وشهرتها "أم محمد" ربة منزل- جارة المجنى عليها، وأن الأخيرة مدينة لها بمبلغ مالى 1600 جنيه، وبتاريخ الواقعة ومن خلال فحص خط سير المجنى عليها تم التوصل لمشاهدتها لديها فى توقيت معاصر لاختفائها، وبتكثيف التحريات أمكن التوصل إلى أنها وراء ارتكاب الواقعة.

وبمواجهة المتهمة اعترفت بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع "صباح.ع.ع" 30 سنة، ربة منزل ومقيمة بالعقار محل الواقعة، وأضافت أن المجنى عليها طالبتها بالمبلغ المدينة لها به فاستدرجتها إلى منزل المتهمة الثانية، وفور وصولها قامتا بشل حركتها وتكميم أنفاسها بإيشارب حتى فارقت الحياة، ثم قامتا بتوثيقها بحبل غسيل واستوليتا على هاتفها المحمول، وخاتم وحلق ذهب، ومبلغ مالى 45 جنيها، ثم قامتا بالتخلص من الجثة بإلقائها بالمنور.
Sent from my BlackBerry® from Vodafone

بالصور طالب يشارك في جريمة قتل أحد أقاربه بوضعه حيا في برميل أسمنتي من أجل الفدية بالإسكندرية

10أيام قضتها أسرة "محمد أحمد كمال"، المجني عليه في أبشع جرائم الاختطاف والقتل بالإسكندرية، ينتظرون استخراج جثة نجلهم، من المكان الذي أرشد عليه المتهمون، تتمزق فيها مشاعرهم ما بين رغبتهم في استخراج جثة ابنهم لدفنها، وبين آمال بأن ابنهم مازال حيا، تدعمها عدم منطقية الطريقة البشعة التي رواها الجناة عن كيفية قتل نجلهم وإخفاء جثته في برميل وصب الأسمنت عليه وإلقائه في الترعة.

عبثا، ظنت أسرة المجني عليه أن تأخر موعد انتشال الجثة وعدم عثور رجال الإنقاذ عليها، قد يكشف عن مفاجأة بأن نجلهم قد يكون مازال على قيد الحياة، فكيف يقتل بتلك الطريقة البشعة على يد أحد أقربائه. لكن فوجئ أهل المجني عليه بإخبارهم من قبل مباحث الإسكندرية بأن رجال القوات البحرية تمكنوا من استخراج جثة نجلهم من ترعة المصرف العمومي، أسفل الطريق الدولي، عقب العثور عليها بداخل برميل حديدي متوسط الحجم مصبوب بداخلة بعض مواد الخرسانة، لتتأكد أقوال المتهمين الثلاثة.

المتهمون قتلوا المجني عليه ثم طلبوا فدية من أهله

وكشفت تحقيقات النيابة تفاصيل جديدة في الجريمة ثلاثية الأبعاد والتي تمثلت في اختطاف شاب بالإسكندرية على يد أحد أقاربه وآخرين، وقتله، وإلقاء جثته في الترعة عقب وضعها في برميل وصب الأسمنت عليها.

كان اللواء أمين عز الدين، مدير أمن الإسكندرية، تلقى بلاغا من أحمد كمال عبد الغفار خليل، تاجر خردة، بغياب نجله المدعو محمد أحمد كمال، عن مسكنه عقب تلقيه مجموعة دراسية بمعهد الريادة "خاص"، الكائن بدائرة القسم، وورود اتصال تليفوني على هاتف والدته من أحد الأشخاص، وطلب فديه قدرها 2 مليون جنيه نظير إطلاق سراحه.

توصلت جهود ضباط إدارة البحث الجنائي بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالإسكندرية إلى أن وراء اختفاء واحتجاز المجني عليه كل من نجل ابن عم المجني عليه، إسلام إبراهيم عبد المنعم عبد الغفار، 21 عاما، طالب، ومحمد أحمد فوزي محمد، 29 عاما، عاطل، له معلومات جنائية مسجلة، وعمرو محروس محمد مصطفى، 22 عاما، طالب، جميعهم مقيمون بدائرة قسم شرطة مينا البصل.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة تفاصيل جديدة في القضية، إذ تبين قيام المتهمين باستدراج المجني عليه نظرا لوجود صلة قرابة بينه والأول، حيث اصطحبوه داخل سيارة مستأجرة عقب خروجه من المعهد المشار إليه، وقاموا بتناول المواد الكحولية بعد وضع عقار مخدر داخل الزجاجة الخاصة بالمجني عليه، ثم توجهوا به لمسكن الثاني، الكائن بمنطقة الهانوفيل، دائرة القسم، وقدموا للمجني عليه كوب عصير بداخله أقراص مخدرة لإفقاده الوع، فشعر المجني عليه بحالة إعياء، وأثناء ذلك قاموا بأخذ هاتفه المحمول ومتعلقاته الشخصية، وعند شروعه بالصياح قاموا بتقييد يديه بالحبال، ووضع شريط لاصق على فمه.

وحاول المجني عليه المقاومة لكنهم تعدوا عليه بالضرب على رأسه وأجزاء متفرقة من جسمه، ووضعوه داخل برميل صاج وعمل صبة خرسانية عليه، ثم توجهوا به إلى الطريق الدولي وقاموا بإلقائه بمنطقة الملاحات، وتخلصوا من هاتفه المحمول وعادوا عقب ذلك لمسكن الثاني لمحو أثار الجريمة.

وفي صباح اليوم التالي، قام المتهم الثاني بالاتصال بوالدة المجني عليه، وطلب فدية قدرها 2 مليون جنيه نظير إطلاق سراحه، عقب إيهامها بأن المجني عليه محتجز طرفهم وعللوا قيامهم بذلك لمرورهم بضائقة مالية.

الطلاب الثلاثة حاولوا تخدير "محمد كامل" مرتين وقيدوا يديه ووضعوا شريطا لاصقا على فمه

تم ضبط هاتفين محمولين بحوزة المتهمين الثاني والثالث المستخدمة في الاتصال بوالدة المجني عليه، وضبط المدعو السيد أحمد السيد عبد اللطيف، 22 عاما، مندوب مبيعات بشركة أدوية، مقيم بدائرة قسم مينا البصل، الذي أقر بقيام المتهم الثالث بطلب عقاقير مخدرة ومنومه منه بدعوى استخدامها في علاج مرض الصرع حيث قام بتوفيرها له. كما تم ضبط السيارة المستخدمة في الواقعة مستأجرة من مالكها المدعو محمد محمود مغازي.

وطالب أهل المجني عليه من إدارة مباحث الإسكندرية استدعاء المتهمين لإرشاد رجال البحث عن مكان إلقاء الجثة لانتشالها، لكن الإدارة رفضت خشية من انتقام أهالي المجني عليه من المتهمين.

وقال اللواء ناصر العبد، مدير إدارة البحث الجنائي، لـ"الوطن"، "لا استطيع إخراج المتهمين أمام الأهالي لأن ذلك يعني أننا نقدمهم لهم للانتقام، خاصة وأن الأهالي يعانون من صدمة ارتكاب الجريمة بتلك الصورة البشعة بمشاركة أحد الأقارب".

وبعد نحو 10 أيام من ارتكاب الجريمة، تمكنت القوات البحرية من انتشال الجثة، ووجد الطبيب الشرعي صعوبة كبيرة في عملية تشريحها نظرا لقيام المتهمين بصب مواد خرسانية على الجثة داخل البرميل الحديدي الذي عثر عليه.

المباحث رفضت استدعاء المتهمين للإرشاد عن مكان إلقاء الجثة خشية من انتقام أسرة القتيل

وقام الطبيب الشرعي باستخراج الجثة من البرميل، وبمناظرتها تبين أنها بكامل ملابسها ومربوطة بحبل أزرق اللون من القدم، وتعرف على الجثة ذوي المجني عليه. وبتشريح الجثة تبين وجود تهشم كامل بالرأس وهي الإصابة التي أدت لوفاة المجني
Sent from my BlackBerry® from Vodafone

Friday, March 29, 2013

ضبط فتاة أثناء ممارستها الرذيلة مع موظف بأحد الفنادق داخل شقة مفروشة فى الغردقة


تمكنت مباحث الآداب بالبحر الأحمر فجر اليوم، الجمعة، من خلال فريق بحث بقيادة المقدم محمد عبد الفتاح رئيس

Sunday, March 24, 2013

العروس «عارية» 5 ساعات فى شوارع شبين القناطر

 

المستشار «سيف»: العروس «ملط» 5 ساعات فى شوارع شبين القناطر
المستشار «سيف»: العروس «ملط» 5 ساعات فى شوارع شبين القناطر

Thursday, March 21, 2013

فتاة تحمل من أبيها سِفَاحا بأسيوط بعدما عاشرها لمدة 6 أشهر

 

 
شهدت قرية كوم أبو شيل بأبنوب، حادثًا بشعًا، حيث ظل أب يعاشر نجلته البالغة من العمر 16 عامًا لمدة 6 أشهر حتى

Sunday, March 17, 2013

مجهولون يقتلون سائق توك توك بشبرا الخيمة

تكثف أجهزة الأمن بالقليوبية، جهودها لكشف غموض حادث العثور على جثة سائق "توك توك"، عُثر على جثته بشارع البحوث الزراعية دائرة قسم ثاني شبرا الخيمة، حيث عُثر على جثته مقتولاً بعدة طلقات نارية.

تبين من التحريات أن مجهولين، أطلقوا عليه النار أثناء ذهابه بصحبة 4 من زملائه إلى منطقة الجعافرة بشبين القناطر لشراء المخدرات، فأطلق عليهم مجهول الرصاص فلقي المجني عليه مصرعه، وقام زملاؤه بإلقاء جثته في شبرا الخيمة، واستولوا على متعلقاته حتى لا يتم القبض عليهم. تم نقل الجثة إلى مسشتفى ناصر العام، وتولت النيابة التحقيق.

تلقى العميد بلال لبيب، مأمور قسم ثاني شبرا الخيمة، بلاغًا من الأهالي بعثورهم على جثة أحمد صبحي أحمد "34 عامًا، مقتولاً وبه عدة طلقات.

تم إخطار اللواء محمود يسري، مدير الأمن، فكلف اللواءان محمد القصيري، مدير المباحث وهشام خطاب مفتش الأمن العام بسرعة كشف غموض الحادث، وتوصلت التحريات إلى أن المجني عليه توجه بصحبة 4 من زملائه إلى منطقة الجعافرة بشبين القناطر لشراء المخدرات، وفي الطريق، اعترض طريقهم بعض الأشخاص، وطلبوا منهم الرجوع إلا أنهم لم يمتثلوا لكلامهم فقاموا بإطلاق الرصاص عليهم، فلقي المجني عليه مصرعه، فقرر زملاؤه حمله والعودة به إلى منطقة شبرا الخيمة مرة أخرى وألقوه في شارع البحوث الزراعيه دائرة قسم ثاني شبرا، واستولوا على تليفونه المحمول، ومتعلقاته حتى لا يتعرف عليه أحد ولا يتم القبض عليه.

ألقت أجهزة الأمن، القبض على زملائه، واعترفوا بصحة التحريات، وهم خالد.س، وعبد المنعم.م، وعبدالحميد.ل، ومحرم .ع، وتولت النيابة التحقيق.


Sent from my BlackBerry® from Vodafone

Friday, March 15, 2013

بائع خضار وعامل أحذية يغتصبان بائعة خضار و يصورانها عارية بشبرا الخيمة

شهدت عزبة عثمان بشبرا الخيمة جريمة اغتصاب بشعة حيث قام بائع خضار وعامل أحذية بالتعدي جنسيا علي بائعة خضار داخل منزل أحدهما بطريقة وحشية لمدة"3" ساعات ثم قاما بتصويرها عارية وسرقة مصوغاتها الذهبية ومبلغ مالي و اجبارها علي توقيع5 ايصالات أمانة لضمان عدم الابلاغ عن الواقعة.

هذا و تم إلقاء القبض علي الممتهمين وأحيلا للنيابة فتولت التحقيق وأمرت بحبسهما5 ايام علي ذمة التحقيق.

وعلمت حوادث ان العميد بلال لبيب مأمور قسم ثاني شبرا الخيمة تلقي بلاغا من نبوية14 سنة بائعة خضار تتهم فيه بائع خضار وعامل أحذية باغتصابها.تم إخطار اللواء أحمد الناغي مدير الامن بالواقعة وأكدت تحريات اللواء محمد القصيري مدير المباحث والعميد اسامة عايش رئيس المباحث أن وراء الحادث بائع خضار وعامل أحذية تبين أنه حال قيام المبلغة ببيع الخضراوات امام منزل الأول منذ خمسة عشر يوما فوجئت بسرقة15 قفص طماطم فقامت بالبحث عنها ووجدتها بمدخل العقار سكنه ولدي توجهها لأخذها أغتصبها المتهمان وقاما بتصويرها في أثناء ذلك وسرقة مصوغاتها الذهبية ومبلغ مالي وأجبراها علي توقيع5 إيصالات أمانة لضمان عدم الابلاغ عن الواقعة. وعند محاولة المتهمين مواقعتها جنسيا مرة أخري مستغلين الصور وإيصالات الأمانة حضرت للابلاغ. تمكن المقدم عبد المنعم وهدان رئيس مباحث قسم ثاني شبرا الخيمة من القبض علي المتهمين.

Sent from my BlackBerry® from Vodafone

Thursday, March 14, 2013

مراهق اردني يستغل سفر والديه للعمرة لأغتصاب شقيقتيه



بدأ مدعي عام عمان التحقيق مع مراهق يبلغ من العمر 17 عاما، اغتصب شقيقتيه وحملتا منه سفاحا، مستغلا سفر والديه الى السعودية لأداء مناسك العمرة.



وقالت تقارير صحفية الخميس أن علامات الحمل ظهرت على الشقيقتين (16و 14 عاما) حيث عرضتا على أحد الأطباء، الذي أكد حبلهما.



وتم تحويل الشقيقتين إلى إدارة حماية الأسرة، حيث أكدتا في التحقيق معهما، أنهما تعرضتا لل. من شقيقهما، أثناء سفر والديهما.



وقالت الشقيقة الصغرى أنها "تعرضت للضرب المبرح" من قبل شقيقها قبل أن يغتصبها، فيما قام بتخدير شقيقته الثانية، والاعتداء عليها، وأنه مارس فعلته المشينة معهما عدة مرات، حسبما ورد في التحقيق مع المجني عليهما، لدى إدارة حماية الأسرة.





وأوضح مصدر مطلع أن القانون "لا يسمح" بإجهاض الأجنة، حتى لو تم الحمل سفاحا أو بطريقة غير مشروعة، موضحا أنه بعد ولادة الشقيقتين "سيتم إرسال الطفلين إلى إحدى دور الرعاية التابعة للتنمية الاجتماعية، لغايات إيوائهما، ومنحهما أسماء وهمية".



ووفق إحصائيات مديرية الأمن العام، فإن جرائم ال.، التي ارتكبها المراهقون في الأردن خلال العام الماضي ارتفعت إلى 10 جرائم، بينما كانت في العام الذي سبقه 6 جرائم فقط، كما ارتفعت قضايا هتك العرض، خلال الفترة ذاتها، إلى 195 جريمة، مقابل 155 في العام الذي سبقه.

Sent from my BlackBerry® from Vodafone

زوجة لعوب تخفي عشيقها ابن عم زوجها داخل دولاب الملابس وتضرب حماتها



تجردت زوجة من جميع القيم والأخلاق ولم تحفظ زوجها المجند في غيابه، حيث أقامت علاقة غير شرعية مع ابن عمه، وعندما شاهدتها حماتها ضربتها وتركت المنزل .

وبدأت الواقعة عندما نزلت زوجة شقيق المجند لتبحث عن طفلها عند زوجة المجند لكنها سمعت صوت رجل غريب بالمنزل وشمت رائحة دخان سجائر، وأسرعت وأخبرت زوجها وحماتها بما شاهدته، فأسرعوا لمعرفة حقيقة الأمر وطرقوا الباب، فأسرعت الأخرى بإخفاء عشيقها بالدولاب بعد أن لفته بملاءة، وبحث شقيق الزوج عن الشخص الغريب فوجده بالدولاب، وكانت الصاعقة عندما اكتشف أن هذا الشخص هو ابن عمه ، وعندما هم شقيق الزوج بالاتصال بالشرطة، جاءت أم العشيق وظلت تبكى وتتوسل لهم لكي يتركوه خشية من الفضيحة .

وبعدما ترك شقيق الزوج ابن عمه دارت مشادة كلامية قامت على إثرها الزوجة بقذف حماتها العجوز بقالب طوب في رأسها، ثم أسرعت بترك المنزل وأخذت معها ابنها، وعندما علم الزوج بما حدث حرر محضر لدى الشرطة.

Sent from my BlackBerry® from Vodafone

Sunday, March 10, 2013

موجه ومدرّسة يمارسون الجنس داخل شقة إيجار فى الفيوم


 
 

كان اهالى المنطقة قد لاحظوا قيام مجدى 54 سنه موجه ميكانيا باستئجار احد الشقق السكنية

طالبة تقتل زميلتها في الأميرية.. وتستعين بوالدها ووالدتها وشقيقها لإخفاء الجثة


 
شهدت منطقة الأميرية، جريمة قتل بشعة، بعدما أنهت طالبة بالصف الأول الأعدادي حياة زميلتها بطعنة نافذة بالرقبة بسبب وصله مزاح بينهما انتهت بمشاجرة، قامت علي إثرها بطعنها بسكين في الرقبة واستعانت بوالدها وشقيقها لإخفاء الجثة.



تلقى اللواء أسامة الصغير، مدير أمن القاهرة بلاغا من حسين السيد أحمد 48 سنة بخروج ابنة شقيقه رضوي أسامة السيد 14 سنة طالبة في الصف الأول الأعدادي بمدرسة التأمين الإعدادية إلى الدرس عند زميلتها نهى منذ يومين، ولم تعد إلى المنزل حتى الآن ، وبسؤال زميلتها أنكرت مشاهدتها، وبسؤال المدرس أكد حضورها للدرس.



بانتقال اللواء عصام سعد، مدير المباحث الجنائية لمديرية أمن القاهرة، تبين من التحريات أن زميلتها نهى عبد الراضي 14 سنة والمقيمة في نفس المنطقة وراء ارتكاب الواقعة، وبالقبض عليها اعترفت بحدوث مشاجره بينهما بعد انتهاء الدرس وقامت المجني عليها بالتعدي عليها بالضرب مما دفعها لإحضار السكين وإصابتها بطعنة نافذه في الرقبة، أودت بحياتها في الحال، وبدخول والدتها عليها شاهدت الواقعة وقامت بالاتصال بوالدها الذي استعان بشقيقها أحمد 19 سنة طالب الذي أحضر سيارة أجره لنقل الجثة وقام والده ووالدته وخالتها بوضع الجثة داخل سجادة وحملوها ووضعوها في السيارة، وذهبوا بها إلى منطقة المريوطيه وألقوها هناك للتخلص من جريمتهم.



بالقبض على والدها وشقيقها ووالدتها وخالتها، أكدوا جميعا ما جاء في التحريات، وقامت القوات باصطحابهم إلى منطقة المريوطية، وأرشدوا عن مكان الجثة وتم العثور عليها، وحرر المحضر 3514 إداري الأميرية. وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

Saturday, March 9, 2013

زوجة تكتشف خيانة زوجها لها مع أمها

كانت هذه الزوجة تعمل في سلك التدريس وكانت متزوجة ولديها اطفال مثلها مثل الكثير من النساء وكانت تعيش في سعادة , واخذت

Friday, March 8, 2013

القبض على مدرس ثانوي يقيم علاقات جنسية مع الطالبات و يصورهن بالموبيل



امر المستشار هشام الدرندلي المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة بحبس مدرس ثانوى 35 سنة بتهم الاستغلال الجنسي وهتك العرض بالرضا ومواقعه نساء وانتهاك حرمة الحياة الخاصة وتصوير مجموعة من الطالبات دون رضاهم ونسخ اسطوانات جنسية وتوزيعها .

كان اللواء محسن حفظي مساعد الوزير لأمن الجيزة قد تلقى بلاغا بانتشار اسطوانات جنسية وفيديوهات على الهواتف المحمولة تصور شاب في الثلاثينات وبعض الفتيات التي تتراوح أعمارهن بين 16 و1 8 سنة، وان المشاهد تجمع بين الشاب والفتيات كل واحدة بمفردها.

تبين للعميد عمر عبد العال مدير مباحث الآداب ان الشاب هو مدرس علم نفس معروف في شمال الجيزة وانه متفوق في مادته وله شهرة كبيرة بين مدرسي الدروس الخصوصية وانه يمارس الجنس مع الطالبات داخل شقته حين يستقبل البعض منهن لإعطائهن درسا خصوصيا.

وقد القي القبض على المدرس واعترف تفصيليا بارتكاب الجريمة وانه كان يواقع الطالبات برضاهن وأنهن لا يعلمن موضوع التصوير أو الإسطوانات التي تحتوي الفيديوهات والمشاهد الجنسية بينه وبينهن.

ورصدت التحريات بإشراف اللواء على السبكي ان المدرس 35 سنة كان يطلب من الضحايا القدوم الي شقته بمفردهن وانه كان يطلب من الأسر عندما يتوجه الي منزل أي طالبة الا يدخل احد عليهم حتي لا يفقد التركيز أثناء الشرح.

http://www.akhbar-today.com/images/cms/a00ddcaa94398f809f8c020e6d52c8d9.jpg

Sent from my BlackBerry® from Vodafone

وفاة طالبة بعد اغتصابها على يد خطيبها بالزاوية الحمراء



لقيت طالبة مصرعها بعد تعرضها للاغتصاب على يد خطيبها الذى استدرجها إلى إحدى الشقق ثم أحدث

بها إصابات متعددة فى أنحاء متفرقة من الجسم، ليدعى قيام مجهولين باختطافها والتعدى عليها، وتركها بحديقة بشارع الإسماعيلية فى حالة إعياء شديدة، وتم نقلها إلى المستشفى ثم لقيت مصرعها، وتم القبض على خطيب المجنى عليها وأمر اللواء محسن مراد مدير أمن القاهرة بإحالته إلى النيابة التى تولت التحقيق.

كان قسم شرطة الزاوية الحمراء قد تلقى بلاغا من "س.ع" (51 سنة) صاحب ورشة بخروج نجلته "إ" (19 سنة) طالبة بكلية التجارة من منزلها صباحا لزيارة جدتها بمنطقة الخلفاوى بالساحل إلا أنها لم تعد وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1392 لسنة 2012م إداري.

حضر والد الطالبة فى وقت لاحق، وأقر بعثوره عليها داخل حديقة بأول شارع ترعة الإسماعيلية فى حالة إعياء شديد ومصابة بسحاجات بالبطن والفخذين، وتم نقلها إلى مستشفى عين شمس التخصصى وهى فى غيبوبة تامة حتى توفيت.

من خلال التحريات التى أشرف عليها العميد عصام سعد مدير المباحث الجنائية تبين أن المجنى عليها كانت بصحبة خطيبها(ف. أ. 22 سنة) حاصل على معهد فني تجارى بمنطقة الجيزة طوال فترة اختفائها ومن خلال عدد من الاكمنة تم القبض عليه، وبمواجهته أمام اللواء سامى لطفى نائب مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة، اعترف باتفاقه مع المجني عليها على التقابل دون علم أهلها حيث استأجر لها شقة بالعجوزة وقام بمعاشرتها مرتين ثم أحدث بها إصابات لإدعاء اختطافها ومحاولة التعدي عليها جنسيا.

أضاف أنها تركت معه متعلقاتها (هاتف محمول ودبلة ذهب وشهادة ميلاد وسماعة هاتف محمول وكارنيه خاص بكلية تجارة جامعة عين شمس)، وقام بتسليمها لصديقتها "أ. ص" (21 سنة) طالبة بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية، وتم ضبطها وبحوزتها متعلقات المجنى عليها ماعدا الهاتف المحمول والدبلة الذهب، حيث قررت أنها تخلصت منهما بإلقائهما بالطريق العام بالقرب من ميدان التحرير عقب علمها بالحادث وتم إحالة المتهم إلى النيابة ا
Sent from my BlackBerry® from Vodafone

Tuesday, March 5, 2013

اراد تصوير جارته عارية فسقط من الطابق العاشر


 
 
أصيب رجل متلصص باصابات بالغة بعد ان سقط من الطابق العاشر في هونغ كونغ أثناء محاولته

Monday, March 4, 2013

تنصتت على شقيقتها فقتلتها فى الجيزة




أثار خبر تناقلته وسائل الاعلام المختلفة عن جريمة قامت بها طالبة بالصف الثاني ثانوي، تجردت منها مشاعر الرحمة

Saturday, March 2, 2013

عايرتها زوجة شقيقها بتأخر سن زواجها فقتلتها وطعنت نفسها


ألقت مباحث القاهرة القبض على فتاة في عقدها الثاني لقيامها بقتل زوجة شقيقها، ووضعها تحت أريكة خشبية

مصري يقتل بائعا لأنه عاكس زوجته فى حلوان


  شهدت مدينة حلوان المصرية حادثاً مأساوياً، حيث قام نجار مسلح بقتل بائع بعد أن ضبطه يعاكس زوجته، بحسب

Friday, March 1, 2013

شاب يذبح شقيقته بعد أن أخبرته بفقدها لعذريتها على يد شاب فى الخليفة

فى واقعة غريبة من نوعها ، فقد عاطل عقله فلم يصدق نفسه عندما علم أبلغته شقيقتة الصغرى