Search The Web

Monday, November 21, 2011

بعد تحقيق رغبته الجنسية ذبح صديقه وزوجته

 
بعد صداقة دامت سنين لم يعلم "احمد محمود عامر" ان صديقه سوف يغدر به ويقتله ويقتل زوجته بسبب شهواته الجنسية، فعندما كان المتهم "محمد فتح الله الحسيني" في زيارة لصديقه في مدينة القاهرة أحضرت الزوجة لهما العصير، عندها قام المتهم بوضع المخدر للزوج في كوب العصير.
وبعد ان تناول الزوج العصير فقد الوعي عندها وضع المتهم، لازق على فمه وقام بتكتيفه على الكرسي المتحرك الذي كان يجلس عليه وبعدها دخل غرفة الزوجة وهددها بالسلاح أنها، إذا صرخت سوف يقتلها ثم جردها من ملابسها تماما وقام باغتصابها بوحشية وبعد ان انتهى من تلبية شهوته ذبحه،ا خشية من افتضاح أمره وعندما خرج الى صالة الشقة وجد الزوج وقد استعاد وعيه فما كان، على المتهم إلا ان ذبحه على الفور ثم هرب من مكان الحادث.
وبعد عدة اتصالات أجرتها شقيقة المغدورة ولم تجب ذهبت، الى منزلها وكسرت الباب لتجد شقيقتها غارقة في دمها هي وزوجه، عندها استدعت الشرطة المصرية التي تعرفت على المجرم وألقت القبض عليه.

No comments: