Search The Web

Friday, November 4, 2011

عشرات المصابين فى الهجوم المسلح على سوق المنصورة التجارى


المصابين فى الهجوم المسلح
المصابين فى الهجوم المسلح

استقبل مستشفى الطوارئ بالمنصورة 5 من المصابين بإصابات خطيرة فى أحداث الهجوم المسلح من نحو 50 بلطجيا مدججين بالسلاح على السوق التجارى فى منطقة السكة الجديدة "سوق الصاغة" وشارع بور سعيد التجارى بالمنصورة، مساء الخميس، بينما فضل عدد كبير من المواطنين العلاج فى المستشفيات الخاصة، والذين أكد شهود العيان أنهم بالعشرات.

كان مجهولون، قد قاموا بإطلاق أعيره نارية، ما أدى إلى إصابه كل من محمود منصور الدرينى "24 سنة من قرية ميت الكرما مركز طلخا" ومصاب بطلق نارى بالكتف وحالته خطيرة، كما أصيب وائل صلاح السيد "25 سنة"، والسعودى محمد السعودى "24 سنة"، وإبراهيم عبد الفتاح إبراهيم "23 سنة"، ومحمود الرفاعى عبد النبى 24 سنة من قرية ميت الكرما، ومعظمهم من الباعة الجائلين بالمنطقة التجارية، وتم نقل المصابين لمستشفى الطوارئ.

وقال شهود عيان لـ"اليوم السابع"، إننا طلبنا الشرطة، ولم يصلنا أحد لنجدتنا، رغم أن أعدادا كبيرة من المواطنين كانوا يستنجدون من البلطجية.

وأضاف الشهود، أن البلطجية كانوا يصيحون فى المواطنون "إحنا الكتايمة" نسبة إلى قرية كتامة مركز طلخا، ولم يتم إلقاء القبض على أى متهم فى تلك الأحداث، واكتفت مديرية الأمن بتشديد الحراسة حول المديرية وبداخلها بالبنادق الآلية عليها من الداخل، وأمروا بإغلاق أبواب قسم أول المنصورة خشية مهاجمة البلطجية للقسم.

وأكد مصدر أمنى أنه تم تكليف العميد سعيد عمارة، مدير المباحث بالبحث والتحرى حول ملابسات الوقعة، وأن تحريات الرائد هيثم العشماوى، رئيس مباحث قسم أول المنصورة، أكدت أن وراء تلك الوقعة مشاجرة بين الباعة الذين يفترشون الرصيف بجوار مديرية الأمن بالدقهلية وبعض المواطنين.

موقع البيت بيتك

No comments: