Search The Web

Monday, December 6, 2010

النيابة تستمتع إلى شقيقة السودانية المقتولة بمصر على يد زوجها السودانى


"إخلاص" السودانية المقتولة وزوجها "
إخلاص" السودانية المقتولة وزوجها


 
استمع أمس نبيل عباس مدير نيابة أول مدينة نصر إلى أقوال السودانية التى اكتشفت مقتل شقيقتها على يد زوجها السودانى فى مصر بعد دفن جثتها فى السودان .

قالت "نجاة أمام النيابة أن شقيقتها المجنى عليها كانت تشتكى لها من معاملة زوجها الذى كان يتعدى عليها بالضرب باستمرار، وأضافت أنها تلقت اتصالا منها أعربت لها فيه عن استياء الحال بينها وزوجها وأنها تريد الطلاق.

كشفت تحقيقات النيابة أن المتهم "أمير .ع" حصل على تصريح بدفن جثة زوجته السودانية "إخلاص.أ" على أنها وفاة طبيعية نتيجة سقوطها من شرفة الشقة بعد إن اختل توازنها فتم إرسال جثة المجنى عليها إلى السفارة السودانية بالقاهرة التى أرسلتها إلى السودان ليتم دفنها بمسقط رأسها، وبعد مرور ثلاثة أشهر على دفن جثة المجنى عليها بالسودان تقدمت شقيقتها "نجاة" ببلاغ إلى النيابة العامة بالسودان تتهم فيه زوجها بقتلها وأن الوفاة بها شبهة جنائية وطالبت باستخراج الجثة وإعادة تشريحها، وعللت اتهامها لزوج شقيقتها بقتلها نظرا لكثرة الخلافات بينهما فى الأيام الأخيرة، فكان دائم التعدى عليها بالضرب.

استخرجت السلطات السودانية الجثة من موقع دفنها بالمقابر، وبإعادة تشريحها، كشف التقرير الطبى عن مفاجأة من العيار الثقيل، حيث تبين أن المجنى عليها "إخلاص" توفيت نتيجة تعرضها "لاسفكسيا الخنق" وأن هناك أثار اعتداء عليها عبارة عن كدمات متفرقة فى أنحاء جسدها، ومن ثم تبين أن الوفاة بها شبهة جنائية.

أرسلت السلطات السودانية تقرير الطب الشرعى الذى يؤكد وجود شبهه جنائية بالوفاة ، إلى النيابة العامة المصرية ليأمر أحمد دعبس، رئيس نيابة مدينة نصر، بفتح تحقيق موسع فى القضية، كما أمر بسرعة ضبط وإحضار المتهم واستعجل تحريات المباحث حول الواقعة.

وكانت هيئة دفاع عن المجنى عليها يترأسها جورج حسنى طالبت من النيابة ثبوت تهمة القتل العمد وسرعة ضبط وإحضار المتهم لتقديمه إلى العدالة للقصاص منه .

No comments: