Search The Web

Wednesday, December 29, 2010

حبس العامل المتهم بدهس موظف عاتبه على معاكسة زميلتيه


صورة أرشيفية  
صورة أرشيفية
   
أمر عمر فكار، رئيس نيابة ثان مدينة نصر، بحبس عامل 4 أيام على ذمة التحقيق لاتهامه بقتل موظف بهيئة النقل العام بسيارته النقل عقب نشوب مشاجرة بين المتهم والمجنى عليه بسبب معاكسة المتهم لزميلات المجنى عليه.

تلقى قسم شرطة ثان مدينة نصر إخطاراً من المستشفى يفيد وصول "مصطفى.ن" (31 سنة) موظف بهيئة النقل العام جثة هامدة متأثرا بكسر فى الجمجمة ونزيف داخلى أدى إلى مصرعه.

تبين من تحريات المباحث أن المجنى عليه كان قد نشبت بينه وبين المتهم "محمد.ش"مشاجرة بسبب قيام المتهم أثناء سيره بسيارته النقل بمعاكسة فتاتين زميلتى المجنى عليه فى العمل، وبعد أن قام الأهالى بفض المشاجرة استقل المتهم السيارة وصدم بها المجنى عليه ثم فر هاربا.

بتكثيف التحريات تم القبض على المتهم وإحالته إلى النيابة التى أمرت بحبس المتهم وتشريح جثة المجنى عليه لبيان سبب الوفاة وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

Sunday, December 26, 2010

انتحار طالب الطب بعد اكتشاف والدته أنه مدخن


نهاية مأساوية لطالب الطب المتفوق كتبها لنفسه بعد أن شرب مبيدا حشريا لاكتشاف والدته أنه يدخن السجائر وغضبها الشديد من فعلته.. تم نقل الجثمان إلى مشرحة مستشفى ميت غمر العام وتحرر المحضر اللازم وقرر رئيس نيابة ميت غمر تحت إشراف المستشار راضي القصاص المحامى العام لنيابات شمال الدقهلية انتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة ومعرفة سبب الوفاة.

تلقي اللواء محمد طلبة، مدير أمن الدقهلية، إخطاراً من مأمور مركز شرطة ميت غمر بانتحار الطالب "عبد الله .ا" (19 سنة) بالفرقة الثانية فى كلية طب الزقازيق والمقيم بقرية كوم النور مركز ميت غمر.

كشفت تحريات المقدم عبد الغفار العشرى، رئيس مباحث ميت غمر، أن الطالب اكتشفت والدته "عزة. ب" أنه يدخن السجائر فغضبت منه وعنفته بشدة على ما يفعل فدخل حجرته وشرب مبيدا حشريا ومات فى حينها.

Wednesday, December 22, 2010

جريمة تهز شارع الهرم..صاحب ملهى ومطرب يقتلان شابا رفض دفع الفاتورة
















محيط - محمد مفتاح
شهدت محافظة الجيزة المصرية جريمة بشعة عندما قام مدير ملهى ليلي بشارع الهرم ومطرب شعبي وبودي جارد بقتل شاب طعنا بالسكين لرفضه دفع الفاتورة بسبب ارتفاعها وعدم قدرته على سدادها.
وكانت مديرية أمن الجيزة تلقت الأربعاء بلاغا يفيد بمقتل شخص في أحد الملاهي الليلية بشارع الهرم .
وأفادت التحريات أن ثلاثة من الأصدقاء أمضوا سهرة داخل أحد الملاهى الليلية بشارع الهرم وحصلوا علي ‏10 زجاجات من الخمور وسرعان ما فوجئوا في نهاية السهرة بفاتورة مرتفعة جدا فرفضوا سدادها ، وعلى الفور ، قام مدير الملهي ومطرب شعبي وبودي جارد بالاعتداء بالضرب علي الأصدقاء الثلاثة وطعنوا أحدهم بسكين أودت بحياته في الحال ، بينما تمكن الإثنان الآخران من الهرب‏ وإنقاذ حياتهما ، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق .

Saturday, December 18, 2010

مصرع أب و زوجتيه وأبناءه الأربعة خنقاً بالغاز


 
شهدت محافظة الدقهلية حادثاً مأساوياً يوم السبت.. حيث لقى 7 أشخاص من أسرة واحدة مصرعهم خنقا بالغاز أثناء نومهم فى شقتهم بقرية تلبانت التابعة لمركز أجا.. تم نقل الجثث إلى المستشفى وتولت النيابة التحقيق.
كانت أجهزة الامن بالدقهلية قد تلقت بلاغاً من الاهالى بإنبعاث رائحة غاز من شقة جارهم محمد إبراهيم بكر ''55سنة'' بالمعاش .. تم كسر باب الشقة والعثور على حثامين صاحب الشقة وزوجتيه نعيمة محمد عبد المقصود ''50سنة'' وعبير فوزى عبد ربه ''30سنة'' وأبنائه الأربعة عبد العاطي ''6 سنوات'' وإسماعيل ''5 سنوات'' وإبراهيم ''4 سنوات'' ونعيمة ''4 سنوات''.. تم نقل الجثث إلى المستشفى وتحرير محضر بالواقعة؛ وأمرت النيابة بندب الطب الشرعي لتشريح الجثامين لبيان سبب الوفاة والتصريح بدفنهن.

Sunday, December 12, 2010

يذبح ابنته و يدخن شيشة و يشرب شاى بجوار جثتها


النائب العام عبد المجيد محمود  
النائب العام عبد المجيد محمود
تجرى النيابة العامة فى سوهاج، تحقيقا موسعا فى واقعة تجرد أب من مشاعر الأبوة والرحمة وقتله نجلته الوحيدة التى تعيش معه بعد طلاق أمها قبل أن يبلغ الشرطة ويجلس بجوار جثتها لاحتساء الشاى وتدخين الشيشة وتبين أن الأب ذاته سبق له وقتل ابنته الثانيه وحكم عليه بالسجن.

كان مركز شرطة البلينا تلقى بلاغا من أحد المواطنين يخبرهم أنه ذبح ابنته بمقر سكنه فتم إبلاغ اللواء أحمد خميس مساعد الوزير مدير أمن سوهاج الذى أمر بتشكيل فريق بحث أشرف عليه العميد عاصم حمزة مدير إدارة المباحث الجنائية وقاده العميد محمود العبودى وتبين من تحريات العقيد عبد الفتاح الشحات رئيس فرع مباحث الجنوب أن الواقعة حدثت بقرية الحرجة قبلى دائرة مركز البلينا.

كما تبين أن الجانى يدعى "عز الدين .خ" (58 عاما) فلاح وعثر عليه بجوار الجثة فى حالة ثبات تام يدخن الشيشة ويشرب الشاى فيما ابنته غارقة فى دمائها ومسجاة على الأرض وبجوارها السكين التى تم استخدامها فى الجريمة واعترف المتهم أمام ضباط المباحث بارتكاب الجريمة.

أكدت التحريات أنه سبق قتل ابنته الثانية (5 سنوات) سنوات بنفس الطريقة وصدر حكم بحبسه 7 سنوات وخرج فى 10 اكتوبر 2007 كما تردد أنه قتل طفلته الثالثه "أسبوع" ولكن التحريات لم تثبت صحة الواقعة.

وأضافت التحريات أن المذكور متزوج من سيدة أخرى وله منها 3 أولاد بينهم معاق حاول قتله بنفس الطريقة إلا أنه فشل.

أكد شهود العيان أن الجانى لا يعانى من أى مرض نفسى ويمارس حياته وسطهم بشكل طبيعى ولم تظهر عليه أى علامات خلل عقلى.. تحرر محضرا بالواقعة وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق وأمرت بانتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة.

Saturday, December 11, 2010

وفاة سجين داخل محبسه بالبحيرة


حبيب العادلى  
حبيب العادلى

 
قررت نيابة دمنهور الكلية برئاسة وليد البحيرى انتداب الطبيب الشرعى لتشريح جثمان مسجون توفى داخل محبسه بسجن مركز بدر بالبحيرة سبب الوفاة، واستدعاء 3 من زملائه النزلاء بالسجن لسؤالهم

كان اللواء مجدى أبو قمر، مدير أمن البحيرة، قد تلقى إخطارا بوفاة المسجون عادل على عوض مرجان (58 سنة) منادى سيارات، ومقيم بمحافظة الجيزة والمحبوس على ذمة القضية رقم 17859 لسنة 2010 جنح الدقى بالحبس سنة (سرقة)، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى بدر العام، وبتوقيع الكشف الطبى عليه من مفتش الصحة أفاد بعدم وجود إصابات ظاهرية، وأن سبب الوفاة ضيق شديد بالتنفس أدى لهبوط حاد بالدورة الدموية والقلب ولا توجد شبهة جنائية.

وأقر أحمد جمال محمد، نزيل بالسجن، بأنه فوجئ بحدوث حالة إغماء له وضيق بالتنفس، وتم نقله لمستشفى السجن وتوفى بعدها ولا يتهم أحد بالتسبب فى ذلك. تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة التى أمرت بقرارها السابق.

معارك بين تجار مخدرات تقطع طريق كفر الزيات

الشرطة تدخلت لإعادة فتح الطريق - صورة أرشيفية  
الشرطة تدخلت لإعادة فتح الطريق 
شهد طريق بسيون كفر الزيات اليوم، السبت، أعمال شغب وقطع الطريق أمام قرية كفور بلشاى بسبب خلافات بين عدد من تجار المخدرات المقمين بالقرية التى تشتهر بتجارة الكيف على مستوى الجمهورية.

و قام عدد من تجار المخدرات بقطع الطريق حتى الواحدة ظهراً ومنعوا مرور السيارات فى الطريق من الاتجاهين، مما دفع قوات الأمن للتدخل لإعادة فتح الطريق الذى تم تحويله إلى عدة طرق فرعية.
ومن ناحية أخرى، شهدت مدينة كفر الزيات حادث تكسير سيارتى ميكروباص، حيث قام أصحاب سيارات النقل بتحطيمهما لمنع قائديهما من نقل الركاب، والضغط عليهما للمشاركة فى الإضراب العام لسائقى سيارات النقل الذى دخل يومه الثانى على التوالى، مما دفع محافظ الغربية للتوجه إلى كفر الزيات لمحاولة تهدئة الأزمة ووعد أصحاب سيارات النقل ببحث الموقف مع وزير النقل ووزير المالية.

Thursday, December 9, 2010

مدرسة تلقى نفسها من الطابق الخامس هربا من الديون


اللواء محمد إبراهيم مدير أمن الإسكندرية  
اللواء محمد إبراهيم مدير أمن الإسكندرية


تلقى اللواء محمد إبراهيم، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية، بلاغاً يفيد بسقوط امرأة من الطابق الخامس بالعقار رقم 4 شارع عمر مكرم، حيث لقيت مصرعها فى الحال.

تبين أنها تدعى "سحر سلطان على " (41 مدرسة) بمدرسة جميلة أبو حريد الإعدادية، وبسؤال "سناء. م" (43 سنة) ربة منزل، مقيمة بكرموز، قررت أن المذكورة مدينة لها بمبلغ 40 ألف جنيه قيمة جمعية، حيث توجهت إليها بمقر عملها فى المدرسة، وما إن شاهدتها حتى فرت هاربة فتتبعتها حتى صعدت العقار محل الواقعة، وقامت بالطرق على باب شقة "محمد. م" (25 سنة) مندوب دعاية ومقيم بالطابق الأخير من العقار محل البلاغ للاستعلام عنها، حيث سمعا صوت ارتطام فى منور العقار حيث تبين سقوطها.

تم تحرير المحضر رقم 93 أحوال، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

تجديد حبس الزوجة وعشيقها المتهمين بقتل زوجها مهندس ديرب نجم


الزوجة وعشيقها وآخر متهمون بقتل الزوج فى مكتبه  
الزوجة وعشيقها وآخر متهمون بقتل الزوج فى مكتبه

   
جددت محكمة الزقازيق الكلية حبس زوجة وعشيقها وشريكهم المتهمين بقتل رئيس القسم الهندسى بمدينة ديرب نجم، 45 يوماً فى جلسة اليوم الأربعاء 8-12.

ترجع أحداث الواقعة إلى مساء يوم 6-6 -2010، حيث وجد المهندس "أشرف. أ" (40 سنة) رئيس القسم الهندسى بمدينة ديرب نجم، ملقى على الأرض غارقاً فى دمائه فى مكتبه بالدور الثانى بمنزله، فتم نقله إلى المستشفى العام التى رفضت دخوله، بعدما فارق الحياة، وعند غسله وجد المغسل آثار طلق نارى برأسه، فقام أهله بإبلاغ الشرطة برقم محضر 3424لسنة 2010 إدارى ديرب نجم، وتم تقييده برقم 9521 لسنة 2010 جنايات ديرب نجم، واستدعت المباحث الزوجة "ش. م" (27 سنة) لديها 3 أولاد من زوجها المهندس، وبسؤالها أقرت عدم معرفتها كيف حدث ذلك لزوجها، ولكن بتضييق الخناق عليها اعترفت أنها على علاقة آثمة بشخص يدعى "أ. أ. م" (26 سنة) من الزقازيق، عامل بمصنع بمدينة العاشر من رمضان، وأنها اتفقت معه على قتل زوجها، فقام العشيق بشراء سلاح نارى فرد خرطوش بالاتفاق مع أحد زملائه فى المصنع ويدعى "م. ع" (25 سنة) من منيا القمح الذى بتفتيش منزله عثر به على سلاح الجريمة، فتم القبض على المتهمين وتحويلهم إلى النيابة.

ولكن فى أقوال الزوجة أمام النيابة أنكرت جميع أقوالها، وأقرت أنها قالتها تحت ضغط من المباحث، وأكد تقرير الطب الشرعى بعد الكشف على الزوجة وجود آثار تعذيب بجسدها، ولكن تضاربت أقوال المتهمين الثانى والثالث أمام النيابة وكل منهما ألقى بالتهمة على الآخر.

يقول المحامى أحمد السيد إمام، محامى المتهم الثالث، إن القضية بها لغز لم تستطع المباحث ولا النيابة كشفه، وتم تحويل القضية إلى المحكمة فى 24 ساعة، أى أنه لم يكن هناك الوقت الكافى لكشف غموض الجريمة، ويضيف أن استجواب المتهمين باطل بدون وجود محام، وأن تصور النيابة للواقعة غير معقول، فلا توجد بصمات للمتهمين الثانى والثالث أو دليل أو شهود عيان، كما أن أهل الزوج أقروا بعد شكهم فى سلوك الزوجة، وأنه ليس لدى زوجها أملاك كى تتخلص منه لتعيش مع عشيقها، مما يعنى عدم وجود دافع قوى لارتكاب الجريمة.

ويؤكد أحمد المحامى أن تقرير الطب الشرعى حول السلاح الذى تم ضبطه لدى المتهم الثالث لم يجزم بأنه المستخدم فى الجريمة، مما يؤكد على وجود لغز لم يصل إلى حله أحد.

وقد أثارت هذه القضية الرأى العام فى مدينة ديرب نجم، وما زال الشارع يتساءل من الجانى؟، وكيف تمت الجريمة بهذه الحرفية العالية؟

Monday, December 6, 2010

النيابة تستمتع إلى شقيقة السودانية المقتولة بمصر على يد زوجها السودانى


"إخلاص" السودانية المقتولة وزوجها "
إخلاص" السودانية المقتولة وزوجها


 
استمع أمس نبيل عباس مدير نيابة أول مدينة نصر إلى أقوال السودانية التى اكتشفت مقتل شقيقتها على يد زوجها السودانى فى مصر بعد دفن جثتها فى السودان .

قالت "نجاة أمام النيابة أن شقيقتها المجنى عليها كانت تشتكى لها من معاملة زوجها الذى كان يتعدى عليها بالضرب باستمرار، وأضافت أنها تلقت اتصالا منها أعربت لها فيه عن استياء الحال بينها وزوجها وأنها تريد الطلاق.

كشفت تحقيقات النيابة أن المتهم "أمير .ع" حصل على تصريح بدفن جثة زوجته السودانية "إخلاص.أ" على أنها وفاة طبيعية نتيجة سقوطها من شرفة الشقة بعد إن اختل توازنها فتم إرسال جثة المجنى عليها إلى السفارة السودانية بالقاهرة التى أرسلتها إلى السودان ليتم دفنها بمسقط رأسها، وبعد مرور ثلاثة أشهر على دفن جثة المجنى عليها بالسودان تقدمت شقيقتها "نجاة" ببلاغ إلى النيابة العامة بالسودان تتهم فيه زوجها بقتلها وأن الوفاة بها شبهة جنائية وطالبت باستخراج الجثة وإعادة تشريحها، وعللت اتهامها لزوج شقيقتها بقتلها نظرا لكثرة الخلافات بينهما فى الأيام الأخيرة، فكان دائم التعدى عليها بالضرب.

استخرجت السلطات السودانية الجثة من موقع دفنها بالمقابر، وبإعادة تشريحها، كشف التقرير الطبى عن مفاجأة من العيار الثقيل، حيث تبين أن المجنى عليها "إخلاص" توفيت نتيجة تعرضها "لاسفكسيا الخنق" وأن هناك أثار اعتداء عليها عبارة عن كدمات متفرقة فى أنحاء جسدها، ومن ثم تبين أن الوفاة بها شبهة جنائية.

أرسلت السلطات السودانية تقرير الطب الشرعى الذى يؤكد وجود شبهه جنائية بالوفاة ، إلى النيابة العامة المصرية ليأمر أحمد دعبس، رئيس نيابة مدينة نصر، بفتح تحقيق موسع فى القضية، كما أمر بسرعة ضبط وإحضار المتهم واستعجل تحريات المباحث حول الواقعة.

وكانت هيئة دفاع عن المجنى عليها يترأسها جورج حسنى طالبت من النيابة ثبوت تهمة القتل العمد وسرعة ضبط وإحضار المتهم لتقديمه إلى العدالة للقصاص منه .

إحالة 3 عاطلين إلى الجنايات بعد قتلهم شاذ جنسيا


خلافات نشبت بين العاطلين على كيفية ممارسة العلاقة تطورت إلى مشادة كلامية -صورة أرشيفية  
خلافات نشبت بين العاطلين على كيفية ممارسة العلاقة تطورت إلى مشادة كلامية -صورة أرشيفية

   
أمر هشام حاتم مدير نيابة حوادث جنوب الجيزة بإشراف المستشار مجاهد على مجاهد المحامى العام الأول للنيابات، بإحالة 3 عاطلين إلى محكمة الجنايات، لقيامهم بقتل مسجل خطر "شاذ جنسيا"، وسرقته بعد اختلافهم على ممارسة الشذوذ معه داخل شقته ببولاق الدكرور.

كما اعترف المتهمان "سيد.م" و"محمد.ر" أمام محمود عبود وكيل النيابة، بأن علاقة جنسية شاذة كانت تجمع بينهما مع المجنى عليه، وقد تعرفا على المتهم الثالث "محمد.ع" (23 سنة) شاذ، واتفقا معه على الذهاب إلى صديقهما المجنى عليه "جاسر.م" مسجل خطر لممارسة الشذوذ معه داخل شقته بصفط اللبن، وأن خلافات نشبت بينهم على كيفية ممارسة العلاقة وتطورت إلى مشادة كلامية أشهر خلالها أحدهم سكينا وطعن المجنى عليه "جاسر" أثناء تواجده داخل الحمام، فقتله ثم استولوا على متعلقاته وهى هاتف محمول وحقيبة سوداء وحقيبة أسطوانات وزجاجة برفان.

كان اللواء كمال الدالى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تلقى بلاغا بالعثور على جثة المجنى عليه مطعونة بـ12 طعنة نافذة بأنحاء جسده، فأخطر اللواء محسن حفظى مدير أمن الجيزة، وكلف رجال المباحث بسرعة الانتقال وبيان سبب الحادث، وبإجراء التحريات تم التوصل إلى هوية المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، فتمت إحالتهم إلى النيابة التى حبستهم على ذمة التحقيق.

Engageya