Search The Web

Friday, December 25, 2009

مصدر ثروة يحيى الكومى ؟؟؟

إقتباس
ملياردير اسمه يحيي الكومي .. المشهلاتي!

أ/عـــادل حــمودة
فجأة.. طفا علي سطح الحياة العامة في مصر.. مرة يتحدث بلغة الخبير في الطاقة.. ومرة بلغة المحترف في الرياضة.. وفي كل الأحوال لم يكن ليترك السيجار الكوبي الفاخر من فمه.. مسترخيا أمام الكاميرات الصحفية والتليفزيونية.. نجم علي طريقة محمد سعد.. أو محمد هنيدي.
لم يكن أحد ليعرف من أين جاء يحيي الكومي؟.. في أية جامعة تخرج؟.. وكيف تحول من رجل علي باب الله إلي ملياردير يبحث عن نفوذ سياسي.. بالنسب.. أو بالشهرة.. أو بكرة القدم التي دخل طرفا فيها بعد أن أصبح بفلوسه رئيسا للنادي الإسماعيلي.
وبدت علاقته بوزير الإسكان السابق إبراهيم سليمان مثيرة للدهشة ولمئات من علامات التعجب والاستفهام.
فقد اشتري قصره في منطقة العروبة في حي مصر الجديدة والذي بناه علي أنقاض فيللا النقراشي باشا بأكثر من أربعين مليون جنيه.. دفع ربعها عربونا.. لكنه.. لم يتسلمه حتي الآن.. فهل كان العربون هدية لا ترد؟
وفي الوقت نفسه خصص له إبراهيم سليمان قطعتي أرض في التجمع الخامس مساحتهما نحو 200 ألف متر بالقرب من الجامعة الأمريكية هناك.. كان مقررا لهما أن تكونا حدائق عامة يتنفس فيها الناس.. وقد وصلت قيمتهما اليوم إلي نحو 300 مليون جنيه.. دون أن نعرف من كسب ومن خسر؟
يضاف إلي ذلك أنهما اتفقا علي إنشاء مصنع لإنتاج الإيثلين ونجحا في الحصول علي حصة من الغاز الطبيعي لتنفيذه.. لكن.. وزارة البترول تراجعت عن منحهما الحصة فيما بعد وإن أشاعا أنهما يملكان عقدا بها.
ولعل هذه الصفقات السهلة التي حصل عليها يحيي الكومي تؤكد أنه رجل " مبخت ".. حظه من السماء.. تأتي إليه الملايين دون مجهود يذكر.. فاتحة له ذراعيها.. لترتمي في حضنه.. وهي مصرة علي البقاء.. ليكون كل ما عليه أن يفعله هو أن يحشرها في البنوك.. أو في خزائن بيته.
إن أكبر دليل علي ذلك هو صفقته التي تثير العجب ويندر أن يعرف خباياها أحد مع شركة يونيون فينوسا ديسارولو واي أكسيون أكتسريور الأسبانية ومقرها شارع قبطان هايا في مدريد.. وهي الشركة التي حصلت علي حق تسييل الغاز في دمياط.. وتعد من أهم الشركات في بلادها في نشاط الطاقة.. وهي تمثل ستين شركة متنوعة هناك.. وحصتها من السوق الأسباني نحو 14 في المائة.
لقد بدأت هذه الشركة في البحث عن مصادر طاقة بديلة بعد أن أوشكت مصادر الطاقة الأوروبية التي تغرف منها علي النفاد فاتجهت إلي الخليج وفتحت لها مكتبا في الإمارات شاركها فيه مهندس مصري يحمل الجنسية الأسبانية هو حامد المعطاوي والمهندس سامي سعيد الشريان الذي كان بمثابة الشريك المحلي والكفيل لها.. لكنها لم توفق في الحصول علي حصة من الغاز الإماراتي لأن تعاقد تصديره لها أمد طويل.. كما أن الكميات التي طلبتها كانت أقل مما هو معتاد بيعه من كميات في الخليج.
اتجهت الشركة إلي مصر في نهاية عام 1999 بعد أن تابعت أخبار اكتشافات الغاز فيها بكميات تجارية دون أن تعرف ما يمكن أن تفعله بها.. وجرت مفاوضات بينها وبين وزارة البترول لبناء مصنع لتسييل الغاز بعد ضمان حصة لها فيه.. وتدخل في المفاوضات المهندس حامد المعطاوي ومهندس آخر يعمل في مصنع لتسييل الغاز في الإمارات هو المهندس عمر الكومي.. لا علاقة له بيحيي الكومي.. بل هو ابن أخت الشيخ صلاح ابو إسماعيل.. وتولي عمر الكومي تعريف حامد المعطاوي بيحيي الكومي.. وكان هناك ما يبرر تلك المعرفة.
كان عمر الكومي قد تعرف علي يحيي الكومي بسبب مصنعه في العاشر من رمضان الذي يقوم فيه بإعادة تكرير زيت السيارات المستعمل لاستخدامه من جديد.. وكان في حاجة لتكنولوجيا خاصة اقترح عمر الكومي عليه استيرادها من تشيكو سلوفاكيا.. وكان رأيه أن المشروع مناسب ومربح.. خاصة أن الذي قام بإعداد دراسة الجدوي له سمير فهمي والد سامح فهمي وزير البترول الحالي.. وقد كان يحيي الكومي معه في واشنطن في آخر أيامه وتعرض لأزمة صحية انتهت بوفاته.. فاكتفي يحيي الكومي بإرسال جثمانه في تابوت إلي القاهرة.. وابلغ أسرته بالنبأ الحزين.. ثم تركه وسافر إلي كندا.. وكأن شيئا لم يكن.
اقترح عمر الكومي أن يتابع يحيي الكومي مفاوضات شركة فينوسا مع هيئة البترول بدعوي أن علاقته قديمة بوالد الوزير.. ومتينة بابنه.. وبالفعل نجح في تحديد موعد مع الوزير بعد شهرين من توليه الوزارة.. وعرضت الشركة ما عندها.. وهو أن تستثمر الكثير في صناعة الغاز.. وتشتري المنتج مباشرة.. لتكون صانعا ومستهلكا في نفس الوقت.. وكانت الحالة الأولي من نوعها.. فوافق الوزير بعد تقديم دراسة الجدوي.. وتوضيح القدرة المالية للشركة والمشروع.. ونوعية التكنولوجيا المستخدمة.. وقدرت وزارة البترول مكاسبها من المشروع في سنوات قليلة لا تقل عن 12 مليار دولار.
بعد مقابلتين مع الوزير قويت علاقة يحيي الكومي مع حامد المعطاوي مستشار الشركة الإسبانية الذي اقترح علي يحيي الكومي أن يكون مستشارا له أيضا.. وانتقلت المفاوضات من الوزير إلي هيئة البترول.. وبعد ستة شهور وقعا مذكرة تفاهم.. وكان ذلك في أبريل 2000.. ثم بدأت مفاوضات العقد النهائي الذي جري توقيعه في أغسطس من العام نفسه بعد أن زار الرئيس مدريد وشجع التبادل الاستثماري بين البلدين وإن لم يلتق بأحد من الشركة هناك.
كان يحيي الكومي بمثابة مشهلاتي للصفقة.. مهمته متابعة المعاملات الإدارية في مصر بعد أن بقي عمر الكومي في عمله بالإمارات.
وجاءت شركة أخري هي شركة جاز دي أوكساد من أقليم الباسك لتستثمر في مصر في المجال نفسه.. مجال الطاقة.. بعد أن تشبع الاستثمار المحلي في بلادها.. وهي شركة أكبر وأهم من شركة فينوسا.. وقرر حامد المعطاوي أن يلعب يحيي الكومي نفس الدور.. دور المشهلاتي.. لكن.. يبدو أن اقترابه منه جعله غير راض عن تصرفاته فاكتفي بأن يكون يحيي الكومي مشهلاتي لفينوسا فقط.
في أغسطس 2000 جري توقيع عقد بيع الغاز لشركة فينوسا لمدة 25 سنة علي أن يتبع ذلك استثمارات تقدر بنحو مليار دولار في مصنع لتسييل الغاز.. لكن.. ظهرت مفاجأة مثيرة للدهشة في ذلك الوقت.. هي أن حامد المعطاوي اكتشف أن يحيي الكومي موضوع في القائمة السوداء لهيئة البترول.. ولم تكشف هذه المعلومة إلا بعد فوات الآوان.. فلم يكن من السهل توصيلها للشركة الإسبانية وإلا فقدت الثقة في كل ما جري.
وما ضاعف من الحرص علي تكتم المعلومة أن يحيي الكومي كان يتصرف مثل السمسار.. كل ما يريده عشرة في المائة أتعابا مقابل قيامه بدور المشهلاتي.. خمسة في المائة أسهما في الشركة التي ستبني مصنع تسييل الغاز.. وخمسة في المائة نقدا.
لكن.. حامد المعطاوي وجد أن من الأفضل وجود شريك مصري في الشركة بنسبة أكبر ليكون وسيلة ضغط مناسبة علي الشريك الإسباني.. وبدأوا يفكرون في تحويل يحيي الكومي من سمسار إلي شريك.. مقابل نسبة واحد ونصف في المائة تؤخذ منه لكل من حامد المعطاوي وعمر الكومي بخلاف النسبة التي سيحصلون عليها من فينوسا.. وفيما بعد اشتري حامد المعطاوي من عمر الكومي نسبة الواحد ونصف في المائة وأصبحت نسبته التي يجب علي يحيي الكومي دفعها له ثلاثة في المائة.
علي أن المشكلة هي أن يحيي الكومي لم يكن يملك مالا يدفعه ليرفع به حصته في الشركة المشتركة والتي لم يعترض الشريك الإسباني (فينوسا) علي رفعها إلي عشرين في المائة وهي النسبة التي اقترحها بنفسه.. بل وافقت فينوسا أيضا علي رفع النسبة إلي أربعين في المائة بعد أن همس في أذن حامد المعطاوي بأن معه شركاء لهم ثقل سياسي واجتماعي من كبار القوم في مصر وذكر أسماء تثير الرعب بالفعل.. وخروجا من مطب التمويل اقترح أن تقرضه فينوسا ما يغطي حصة ثلاثين في المائة تضاف إلي العشرة في المائة التي له.. نصيبه كمشهلاتي.
وهنا وقع يحيي الكومي عقدا مع كل من حامد المعطاوي وعمر الكومي يكون بمقتضاه لهم الحق في الواحد ونصف في المائة من قيمة الشركة يدفعها لهما وتكون دينا عليه وهي النسبة التي أصبحت من حق حامد المعطاوي بعد شراء نسبة عمر الكومي.
وحسب العدد رقم 34324 من صحيفة الاستثمار المصرية جري تأسيس الشركة الإسبانية المصرية للغاز ( سيجاس ).. شركة مساهمة مصرية بنظام المناطق الحرة بين كل من الشركة المصرية العربية للتجارة والتوكيلات ( يحيي الكومي وشركاه ) ومقرها 27 شارع عبد الحميد بدوي بمصر الجديدة ويمثلها يحيي أحمد السيد الكومي بصفته المدير وله حق التوقيع والإدارة.. وشركة فينوسا ويمثلها في العقد الياس فيلاسكو جارسيا بصفته أو جامي بورتيرو في غيابه.. وكان هناك طرف ثالث إسباني بنسبة صغيرة تكاد لا تذكر.. واحد من عشرة في المائة.
وحددت الصحيفة الهدف من الشركة بإنشاء وتنمية وامتلاك وتشغيل مصنع لإزالة الغاز الطبيعي.. ومزاولة الأنشطة المرتبطة بصناعة البترول والمحروقات.. وتصدير الغاز المسال ومنتجاته.. علي أرض تصل مساحتها إلي مليون ومائتي متر مربع في ميناء دمياط.. وبرأسمال اسمي قدره 500 مليون دولار.. المصدر منه مائة مليون دولار.. وتملك فينوسا من أسهم الشركة تسعة وخمسين في المائة وتسعة من عشرة في المائة ويكمل شريكها الإسباني النسبة لتصل إلي ستين في المائة.. علي أن يكون نصيب يحيي الكومي أربعين في المائة بعد أن اقرضوه ما يريد من مال.
وقدرت التكاليف الاستثمارية للمشروع بنحو 1700 مليون دولار.. موزعة علي مرحلتين.. الأولي : لبناء خط الإنتاج الأول بمليار دولار.. والثانية : لبناء خط الإنتاج الثاني بسبعمائة مليون دولار.
أما مصادر التمويل فهي رأس المال (100 مليون دولار) بجانب تمويل ذاتي.. وتسهيلات خارجية للمرحلتين (1600 مليون دولار).
أصبح يحيي الكومي في غمضة عين يملك ثروة هائلة دون ان يدفع مليما واحدا.. ولم يصدق نفسه.. وبدأ في تدخين السيجار.. وتقديم نفسه علي أنه نجم من نجوم البيزنس.. ولكن.. فجأة وبعد ثلاث سنوات من تأسيس الشركة المشتركة بينه وبين الجانب الإسباني قرر أن يبيع حصته في الشركة وتصفية ما عليه من ديون لها.. وكان ذلك في وقت تضاعفت فيه قيمة السهم واصبح الدولار فيها يساوي ثلاثة دولارات.. وخرج منها بثروة يحسد عليها.. قدرها البعض بأربعين مليون دولار.. أو أكثر من 300 مليون جنيه.. جعلته يسعي إلي أن يزوج ابنته لواحد من المقربين لعائلة الرئيس.. ثم ليسعي عند محافظ الإسماعيلية السابق صبري العدوي لينضم إلي نادي الإسماعيلي الذي اصبح رئيسا له فيما بعد.. متصورا أنه مثل رئيس وزراء إيطاليا برليسكوني سيحصل علي نفوذه السياسي من نادي كرة قدم.. كما أنه كان مقتنعا بأن علاء مبارك يحب الإسماعيلي.. ومن ثم سينتبه إليه.
ولم يفتح يحيي الكومي فمه بالتفاصيل التي ظل كل من يعرفه يتساءل عنها.. وبقي علي هذا الحال أكثر من أربع سنوات إلي أن خرج أخيرا ليصرح بأنه تعرض لضغوط رسمية هائلة أجبرته علي الخروج من الشركة دون أن يحدد أسماء من مارسوا الضغط عليه.. ودون أن يروي كيف أصبح شريكا لفينوسا؟.. وكم كسب من ملايين بعد خروجه منها؟.
إنها المرة الأولي التي تكشف فيها خبايا هذه القصة المثيرة.. لكن.. الأكثر إثارة منها قصة يحيي الكومي نفسه التي نؤجلها إلي العدد القادم.

Wednesday, December 23, 2009

حبس طبيبة فى الغامرية عد العثور على جثث ٣ أطفال فى عيادتها

حبس طبيبة بعد العثور على جثث ٣ أطفال فى عيادتها
20/12/2009


قرر المستشار ياسر رفاعى، المحامى العام لنيابات استئناف الإسكندرية، حبس طبيبة نساء وتوليد ٤ أيام على ذمة التحقيق بعد ضبط ٣ جثامين لأطفال حديثى الولادة داخل ثلاجة عيادتها فى منطقة العامرية.

طالبت النيابة العميد محمد حافظ حسين، مأمور قسم شرطة العامرية، بسرعة جمع التحريات لكشف غموض الواقعة، وأسباب احتفاظ الطبيبة بالجثامين والكشف عن مصدرها، وندب الطبيب الشرعى، كما قررت تشكيل لجنة ثلاثية من وزارة الصحة لفحص عيادة الطبيبة وطالبت النيابة نقابة الأطباء بإفادتها عن قيد الطبيبة من عدمه.

كان مأمور قسم العامرية تلقى بلاغاً من ممرضة قالت فيه إنها التحقت بالعمل لدى طبيبة شهيرة فى منطقة مساكن الجمهورية، منذ ٥ أيام، وأنها اكتشفت وجود عدد من جثامين الأطفال داخل ثلاجة العيادة، مما دفعها لتحرير محضر بالواقعة،

وأكدت التحريات صحة الواقعة، وبمداهمة العيادة عثر بداخلها على جثة لطفل مكتمل النمو، وجثتين غير مكتملتى النمو، وأحيلت الطبيبة المنسوب إليها الواقعة إلى محمد الشهاوى، مدير نيابة العامرية، واعترفت باحتفاظها بالجثامين لإجراء الأبحاث العلمية، فقررت النيابة

قرر المستشار ياسر رفاعى، المحامى العام لنيابات استئناف الإسكندرية، حبس طبيبة نساء وتوليد ٤ أيام على ذمة التحقيق بعد ضبط ٣ جثامين لأطفال حديثى الولادة داخل ثلاجة عيادتها فى منطقة العامرية.

طالبت النيابة العميد محمد حافظ حسين، مأمور قسم شرطة العامرية، بسرعة جمع التحريات لكشف غموض الواقعة، وأسباب احتفاظ الطبيبة بالجثامين والكشف عن مصدرها، وندب الطبيب الشرعى، كما قررت تشكيل لجنة ثلاثية من وزارة الصحة لفحص عيادة الطبيبة وطالبت النيابة نقابة الأطباء بإفادتها عن قيد الطبيبة من عدمه.

كان مأمور قسم العامرية تلقى بلاغاً من ممرضة قالت فيه إنها التحقت بالعمل لدى طبيبة شهيرة فى منطقة مساكن الجمهورية، منذ ٥ أيام، وأنها اكتشفت وجود عدد من جثامين الأطفال داخل ثلاجة العيادة، مما دفعها لتحرير محضر بالواقعة،

وأكدت التحريات صحة الواقعة، وبمداهمة العيادة عثر بداخلها على جثة لطفل مكتمل النمو، وجثتين غير مكتملتى النمو، وأحيلت الطبيبة المنسوب إليها الواقعة إلى محمد الشهاوى، مدير نيابة العامرية، واعترفت باحتفاظها بالجثامين لإجراء الأبحاث العلمية، فقررت النيابة حبسها على ذمة التحقيقات

المصدر : المصري اليوم

Thursday, December 17, 2009

وقعا ضحية التهديد بفضيحة جنسية حوادث ابشواى المنيا

تمكنت مباحث الفيوم من إلقاء القبض على ثلاثة عاطلين، استدرجوا ربة منزل وزوج ابنتها بعدما نجحوا في تهديدهما بأنهما على استعداد لفضحهما على خلاف الواقع، واتهامهما بأنهما كانا يمارسان البغاء الجنسي داخل السيارة، وأن الجناة استوقفوهما لمنعهما

وأمام هذه التهديدات العارية من الصحة تمكنوا من الاستيلاء على مصوغاتها الذهبية والهواتف المحمولة الخاصة بهما، وتم إحالة المتهمين إلى محمد أبو السعود، وكيل نيابة سنورس، الذي أمر بحبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

تلقى اللواء محمد السعيد، مدير أمن الفيوم، إخطاراً من العميد مدحت النادي، مدير مباحث الفيوم، يفيد بتعرض سامية عبد الحليم، ربة منزل، وزوج ابنتها "ناصر.س.ي"، مدرس، للابتزاز وسرقة نقودهما ومصوغاتها الذهبية وهواتفهما المحمولة، وذلك بعد إرهابهما بتعريض سمعتهما للخطر، وتهديدهما بتصويرهما في أوضاع مخلة، تشير إلى أن المجني عليها على علاقة آثمة بزوج نجلتها، الذي تعامله معاملة الابن.

أسفرت التحريات التي باشرها محمد ثابت عطوة، رئيس مباحث سنورس، والنقيب محمود هيبة، معاون المباحث، أن المجني عليهما كانا يستقلان سيارة أجرة، عائدين بها من القاهرة لأبشواي، وفوجئا في طريقهما السياحي المجاور لبحيرة قارون بشخص يستوقفهما طالباً المساعدة، وادعى أن والدته مريضة ويرغب في نقلها للمستشفى، بعد أن تعطلت سيارته، وأثناء ذهابهما لسيارة العاطل أشهر آخران الأسلحة في وجهيهما، واستولوا على ما معهما من نقود ومصوغات ذهبية وهواتف محمولة.


أدلى المجني عليهما بأوصاف المتهمين الثلاثة، وتمكنت قوة من رجال المباحث بقيادة المقدم محمد فوزي، مفتش المباحث، بإشراف العميد أحمد نصير، رئيس مباحث الفيوم، من القبض على المتهمين الثلاثة بعد كمين أُعد لهم.

طلَّقها قبل زفافها وصوَّرها عارية فى المنيا حوادث

دفعت ثمن ثقتها في زوج المستقبل غالياً، وتركت له نفسها فتذوقت المرار على يديه، بعدما نجح في استدراجها قبل إقامة حفل زفافها بليلة واحدة لمنزله، وجردها من ملابسها وأوقفها أمام أهله عارية مجردة من جميع ملابسها، وتركهم يصورونها في هذا الوضع العاري، وأجبرها على توقيع إيصالات أمانة على بياض وسرق مصوغاتها، ولم يكتف بذلك وإنما استدعى المأذون وطلقها بعد أن تنازلت عن كافة حقوقها.

تلقى اللواء محسن مراد، مدير أمن المنيا، إخطاراً من العميد محمود ربيع، مأمور بندر المنيا، بوجود بلاغ من المجني عليها بقيام زوجها "محمود.م.د" البالغ من العمر 30 عاماً باستدراجها إلى منزل والده، وكان بالمنزل شقيقه أحمد واثنان من أقاربهما هما حسين وزوجته أمل، اللذان تعديا عليها بالضرب وجرداها من ملابسها، وتحرش بها زوجها الذي لم يدخل بها، وتحسس مناطق العفة في جسدها، وتحت الضغط أجبروها على توقيع 36 إيصال أمانة على بياض، وسرقوا مصوغاتها، وصوروها عارية، وبعدها قاموا باستدعاء المأذون وتم الطلاق دون إرادتها بعدما تنازلت عن حقوقها.

أمر اللواء عاطف القليعي، مدير المباحث الجنائية، المقدم سعد شوقي، رئيس مباحث بندر المنيا، ومعاونيه الرائدين هشام عبد الحكيم ووليد طراف، بعمل تحريات حول الواقعة، وتم القبض على المتهمين وإحالتهم إلى أحمد ياسين، وكيل نيابة بندر المنيا، فأمر بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق، ووجه لهم تهم هتك عرض وسرقة بالإكراه والإكراه على التوقيع على إيصالات أمانة.

مقتل فتاة هوى بعيادة طبيب فى اخميم سوهاج

مقتل فتاة هوى بعيادة طبيب


الخميس 17 ديسمبر 2009 11:54:59 ص / عدد القراء : 202



أثار مقتل إحدى فتيات الهوى، في العقد الثاني من عمرها، داخل عيادة طبيب مسالك بولية، أثار ألغازاً، وشكَّل الحادث غموضاً لرجال الشرطة بدائرة قسم شرطة أخميم بمديرية أمن سوهاج، ودارت الشكوك في اتجاهات متعددة، منها الشك في الممرضة التي تباشر نشاط العيادة قبل حضور الطبيب، والتي أخبرت الطبيب فور اكتشافها للواقعة، ويحاول رجال الشرطة التوصل لإجابات من شأنها فك غموض الحادث، أهمها هل الممرضة على علاقة بالمجني عليها ؟ وكيف تمكنت من الدخول للعيادة ؟



تلقى اللواء أحمد خميس، مدير أمن سوهاج، إخطاراً من مباحث قسم شرطة أخميم، يفيد بتلقيهم بلاغاً من أحد أطباء المسالك البولية بدائرة المركز، يفيد عثور ممرضة العيادة على جثة لفتاة داخل عيادته أثناء قيامها بفتحها في الفترة المسائية، فأمر بسرعة التوجه لمكان الحادث، وبانتقال العميدين عاصم حمزة، مدير إدارة المباحث الجنائية، وعصام الدين الحملي، رئيس مباحث المديرية، دلت تحريات المقدم كمال الضبع، رئيس مباحث مركز شرطة أخميم، أن مقدم البلاغ الدكتور "م.م" طبيب جراحة مسالك بولية بمستشفى أخميم، ومقيم بدائرة القسم والذي أبلغ بأن ممرضته التي تعمل بعيادته الخاصة فوجئت بفتاة تبلغ من العمر 15 عاماً، متوفاة داخل عيادته، وبها جرح قطعي بباطن ذراعها الأيسر، ومجهولة الهوية، ولم يتعرف عليها أحد من الأهالي.

تحرر بالواقعة المحضر 6554 إداري أخميم، وتم العرض على النيابة التي قررت إيداع الجثة مشرحة أخميم، وطلبت تقرير خبراء المعمل الجنائي، ورفع البصمات، والطب الشرعي لتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة، وتحريات المباحث التي يدور شكوكها نحو الطبيب والممرضة، وأن أحدهما هو الخيط الذي من خلاله سيتمكن رجال المباحث من التوصل لحل اللغز، خاصة وأن الفتاة ربما تكون فتاة هوى، وربما كان كشف اللغز يكمن في الإجابة على سؤال هو: عن طريق من دخلت العيادة الطبيب أم الممرضة ؟ وطالبت النيابة بفحص بلاغات التغيب والتحري عن أخبار الفتيات المختفيات وأوصافهن

Wednesday, December 9, 2009

طالب ثانوى يدفع حياته ثمناً لحماية شقيقته اخبار حوادث الفيوم

طالب ثانوى يدفع حياته ثمناً لحماية شقيقته


الجانى سدد طعنة قاتلة لطالب الثانوى الأزهرى - صورة أرشيفية الجانى سدد طعنة قاتلة لطالب الثانوى الأزهرى - صورة أرشيفية

لقى طالب بالصف الثالث الثانوى الأزهرى بالفيوم، مصرعه لاعتراضه على معاكسة شاب لشقيقته، فقام الثانى بطعنه مما أدى إلى وفاته.

كان مركز شرطة إبشواى قد تلقى بلاغاً يفيد بمصرع "هـ.ر.م"، طالب بالصف الثالث الثانوى الأزهرى، ومقيم بقرية طوبهار مركز إبشواى. وبتشكيل فريق بحث جنائى تبين أن أحد جيران المجنى عليه ويدعى "أ.ش" 21 سنة عاطل قام بمعاكسة شقيقته فاعترض المجنى عليه فسدد له المتهم طعنة قاتلة، وفر هارباً، لكن رجال المباحث تمكنوا من ضبطه، وحرر محضر بالواقعة حمل رقم 4310 لسنة 2009 إدارى مركز إبشواى، وأحيل المتهم إلى النيابة التى تولت التحقيق.

Monday, December 7, 2009

ضبط مركز علاج طبيعى حولته صاحبته إلى وكر لـ الدعارة

ضبط مركز علاج طبيعى حولته صاحبته إلى وكر لـ الدعارة
07/12/2009

تمكنت أجهزة الأمن بالقاهرة من ضبط مركز للعلاج الطبيعى بمنطقة النزهة، تستغله صاحبته فى ممارسة الدعارة والرذيلة مع الشباب والرجال المترددين على المركز نظير أجر مادى.

كانت معلومات قد وردت لأجهزة الأمن بالقاهرة تفيد بقيام إمراة "29 سنة" باستئجار شقة بمنطقة النزهة بزعم تحويلها إلى مركز علاج طبيعى، إلا أنها حولتها إلى مقر لممارسة الدعارة والأعمال المنافية للآداب .

عقب إستئذان النيابة العامة قام رجال مباحث الآداب بمداهمة الشقة المذكورة وقاموا بضبط صاحبة المركز وشقيقتها "24 سنة" والمدعو محمود "29 سنة- محاسب" متلبساً بممارسة الرذيلة مع نهال "19 سنة- عاملة مساج" بالإضافة إلى كل شيماء "23 سنة" وياسمين "15 سنة" عاملات مساج بالمركز.

وبمناقشة المتهمات إعترفن بقيامهن بممارسة الدعارة مع المترددين على المركز مقابل مبلغ 350 جنيها فقط، تحصل صاحبة المركز على 300 جنيه منها فى حين تحصل كل عاملة على 50 جنيهاً فقط، تحرر محضر بالواقعة وتمت إحالته للنيابة للتحقيق.

المصدر : محيط

Tuesday, December 1, 2009

أب‮ ‬يعتدي‮ ‬علي‮ ‬ابنته 3 مرات و الأم قررت التكتم حتى الولادة !!

أب‮ ‬يعتدي‮ ‬علي‮ ‬ابنته 3 مرات و الأم قررت التكتم حتى الولادة !!
30/11/2009

الضحية‮: ‬والدي‮ ‬افترسني‮ ‬3‮ ‬مرات‮!‬

أب في‮ ‬السابعة والخمسين من عمره تجرد من مشاعر الابوة ومن المشاعر الانسانية لم‮ ‬يحترم سنه وسيطر عليه الشيطان الذي‮ ‬لعب برأسه حتي‮ ‬جعله‮ ‬يرتكب جرماً‮ ‬في‮ ‬دينه ونفسه وحق المجتمع واعتدي‮ ‬علي‮ ‬حرمات الله واستغل فرصة عدم وجود أحد بالمنزل الذي‮ ‬يأويه بحي‮ ‬الزهور ببورسعيد مع أسرته بمنطقة عمر بن عبدالعزيز بالعمارة داخل المنزل افترس ابنته التي‮ ‬مازالت في‮ ‬الثانية عشرة من عمرها ومازالت بالمرحلة الابتدائية انه‮ (‬م.ح.ق‮) ‬الذي‮ ‬خرج للمعاش المبكر بعد أن كان‮ ‬يعمل بجراج احدي‮ ‬الشركات وكانت النتيجة هي‮ ‬الحمل السفاح لابنته التي‮ ‬ظلت تتكتم علي‮ ‬فعلته النكراء مع أمها حتي‮ ‬دخلت مستشفي‮ ‬بورسعيد العام لتضع ما في‮ ‬بطنها وكانت البداية بلاغا تلقاه اللواء صلاح البرادعي‮ ‬مدير أمن بورسعيد بوجود الطفلة داخل المستشفي‮ ‬وهي‮ ‬حامل ومازالت قاصراً‮. ‬تم التحفظ عليها وبدأت اجراءات الولادة للطفلة الصغيرة‮ (‬أ‮) ‬التي‮ ‬أنجبت طفلة أسمتها‮ (‬ملك‮) ‬وعليه تقدمت أمها ببلاغ‮ ‬للمقدم محمد‮ ‬غزالة رئيس مباحث الزهور ليحرر المحضر رقم‮ »‬5726‮ ‬اداري‮« ‬في‮ ‬25‮ ‬نوفمبر الماضي‮ ‬وقالت الام‮ »‬ن.أ.ع‮« »‬45‮ ‬سنة‮« ‬انها رأت زوجها‮ ‬يخرج من حجرة ابنتها ولكنها خافت من الفضيحة فقررت التستر عليها حتي‮ ‬تكمل الابنة شهور الحمل وأثناء الولادة تقدمت بالبلاغ‮ ‬ضده‮. ‬وعلي‮ ‬الفور قام الرائد محمد سليمان معاون المباحث بإلقاء القبض علي‮ ‬الاب الذي‮ ‬اعترف بارتكاب جريمته وخضع لوسوسة الشيطان وانه نادم علي‮ ‬فعلته النكراء ومستعد للعقاب‮. ‬والتقت‮ »‬الوفد‮« ‬مع الضحية الصغيرة لتروي‮ ‬لنا القصة التي‮ ‬تشيب لها الولدان أنا عندي‮ ‬خمسة إخوة ووالدي‮ ‬لا‮ ‬يعمل ودائم الشجار مع والدتي‮ ‬بسبب عدم وجود أموال وأمي‮ ‬تعمل من أجلنا لتوفر لنا لقمة العيش والاب في‮ ‬حالة توهان لا‮ ‬يدري‮ ‬أي‮ ‬شيء وفي‮ ‬أحد الايام كنت بمفردي‮ ‬داخل الشقة وفوجئت بوالدي‮ ‬يحاول جذبي‮ ‬نحوه ويضع‮ ‬يده علي‮ ‬أماكن حساسة وهربت منه عدة مرات لكنه استطاع أن‮ ‬يتملك مني‮ ‬لاني‮ ‬صغيرة لا أستطيع المقاومة ووجدت نفسي‮ ‬بين‮ ‬يديه‮ ‬يفعل بي‮ ‬ما‮ ‬يشاء ولم أكن أعرف ما‮ ‬يحدث وكرر والدي‮ ‬هذه الافعال ثلاث مرات وكل مرة كان البيت خالياً‮ ‬أمي‮ ‬تعمل واخواتي‮ ‬في‮ ‬المدرسة أو‮ ‬يلعبون في‮ ‬الشارع أو الدروس ودخلت أمي‮ ‬مرة وقصصت لها ما حدث من والدي‮ ‬فطلبت مني‮ ‬عدم إخبار أحد حتي‮ ‬يكتمل الامر بعد أن علمت أني‮ ‬حامل وأبي‮ ‬لا‮ ‬يعرف لانه دائماً‮ ‬لا‮ ‬يحضر للمنزل لقد كان الخلاف بين أبي‮ ‬وأمي‮ ‬كيرا جدا بسبب ضيق‮ ‬يده وكان‮ ‬ينام أحيانا بجوار شقيقه وكانت أمي‮ ‬تنام مع أخواتي‮ ‬البنات وأنا مع إخوتي‮ ‬لأن منزلنا مكون من حجرتين فقط أنا لا أعلم مصيري‮ ‬أنا وابنتي‮ ‬الصغيرة وماذا أفعل ولا أملك إلا أن أقول لابي‮ »‬ليه عملت كده‮.. ‬إن هذا خطأ كبير سوف‮ ‬يحاسبك عليه الله‮« ‬وانخرطت في‮ ‬بكاء شديد وبجوارها طفلتها الصغيرة ومصيرهما مجهول والاب داخل محبسه بقسم شرطة الزهور‮.‬

المصدر : الوفد - عبدالرحمن بصلة

اتهام طالب بخطف زوجته و إشعال النار فى جسدها

اتهام طالب بخطف زوجته و إشعال النار فى جسدها
01/12/2009

واحتجازها لمدة شهر وتعذيبها وإشعال النار فى جسدها

احتجز طالب جامعى بالفيوم زوجته الطالبة بكلية التربية لمدة شهر، أفادت التحريات والتحقيقات بأنه قيدها بالحبال، وقام بتعذيبها بإشعال النار فى ساقيها، مما خلف جروحاً وثقوباً نافذة فى جسدها، وأضافت التحريات أنها تمكنت من الهرب بمساعدة الجيران.

كانت علاقة عاطفية نشأت بين سمر حمدى محمد «٢٢ سنة»، طالبة بالفرقة الرابعة بكلية التربية بالفيوم، وزميلها «٢٧ سنة»، طالب بكلية الألسن، وتزوجا رغم رفض أسرتيهما الارتباط به، وبعد مرور عام من الزواج نشبت بينهما الخلافات بسبب غيرته القاتلة عليها، وتعديه المستمر عليها بالضرب، واشتدت الخلافات بينهما فذهبت لمنزل والدها، فقام الزوج باختطافها واحتجازها من ١٨ نوفمبر الماضى بإحدى الشقق بالقاهرة وقيدها وتعدى عليها بالضرب والتعذيب بالنار.

كان اللواء محمد السعيد، مدير أمن الفيوم، تلقى بلاغاً من حمدى محمد والد الضحية يتهم فيه زوج ابنته أحمد بيومى إسماعيل، باختطافها بالقوة واحتجازها بإحدى الشقق، وإحداث إصابات بجسدها وتعذيبها بالنار.

أفادت تحريات النقيب محمد خضر، معاون المباحث، بأن خلافات وقعت بين الزوجين تركت الزوجة على إثرها منزل الزوجية وانتقلت للإقامة مع والدها، فقام الزوج باختطافها وإحداث الإصابات بها، تم تحرير محضر بالواقعة قيد برقم ١٧ أحوال قسم بندر الفيوم، وأحيل المتهم للنيابة التى تولت التحقيق ولاتزال التحقيقات مستمرة.

المصدر : المصري اليوم