Search The Web

Saturday, September 5, 2009

إحالة المدرس المتهم بتصوير الطالبات فى أوضاع مخلة للمحاكمة

مدرس إمبابة صور طالباته فى أوضاع مخلة أثناء إعطائهن دروسا خصوصية - صورة أرشيفية مدرس إمبابة صور طالباته فى أوضاع مخلة أثناء إعطائهن دروسا خصوصية - صورة أرشيفية


أمر المستشار هشام الدرندلى المحامى العام لنيابات شمال الجيزة بإحالة أوراق قضية رضا عيد الشهير بمدرس إمبابة إلى محكمة جنح إمبابة لمحاكمته فيما وجه إليه من تهمة معاشرة الفتيات داخل منازلهم وتصويرهن فى أوضاع مخلة أثناء إعطائهن دروسا خصوصية. ومن جانب آخر قال أحمد عطا محامى المتهم، إنه من المنتظر أن تبدأ أولى جلسات المحاكمة يوم السبت المقبل. مشيرا إلى أنه لم يطلع على تحقيقات النيابة حتى الآن.

وكانت الإدارة العامة لمباحث الآداب برئاسة العميد عمر عبد العال، تلقت معلومات بانتشار اسطوانات تحتوى على مقاطع جنسية بمنطقة إمبابة، وبإجراء التحريات تبين أن تلك الاسطوانات تخص مدرس ثانوى شهير بالمنطقة أثناء ممارسته الرذيلة مع طالبات الصف الثانى والثالث الثانوى، فألقى القبض عليه وأجرى التحقيق معه بنيابة شمال الجيزة الكلية تحت إشراف خالد الإتربى لما يقترب من 7 أسابيع متواصلة.

Friday, September 4, 2009

يقتل شاب تحرش بعاملة فى محله

يقتل شاب تحرش بعاملة فى محله

بتاريخ : الجمعة 4 سبتمبر 2009 8:06:30 م
عدد القراء : 210

شهدت مستشفى بلبيس العام بمحافظة الشرقية جريمة قتل، عندما تسلل سائق داخلها وقتل تاجر ملابس إنتقاما منه لقيامه بقتل شقيقه
الإستورجى وإصابة شقيقه الثانى بجروح خطيرة فى مشاجرة نشبت بين المجنى عليه وشقيقى الجانى.

وكان اللواء حسين أبو شناق مدير أمن الشرقية قد تلقى إخطارا بوصول كل من محمود مصطفى عبد الرسول - 25 عاما - إستورجى وشقيقه رضا - 20 عاما - كهربائى سيارات ومحمد عبد المنعم محمود وشهرته محمد الأفريقى - 22 عاما - صاحب متجر للملابس الجاهزة إلى مستشفى بلبيس العام مصابين بجروح نافذة فى الصدر والبطن وأن الأول لفظ أنفاسه وأن شقيقه الأكبر محمد - 35 عاما - سائق تسلل إلى المستشفى عقب علمه
بالمشاجرة وإنهال على تاجر الملابس طعنا بخنجر كان بحوزته حتى فارق الحياة.

وتبين من التحريات أن تاجر الملابس شاهد الإستورجى وشقيقه الكهربائى يضايقان فتاة تعمل بمتجره فسارع لنجدتها ووجه لهما اللوم ونهرهما على فعلتهما فنشبت مشادة كلامية بينهم تطورت لمشاجرة تبادلوا خلالها الطعنات بالأسلحة البيضاء فأصيبوا بجروح ونقلهم الأهالى إلى المستشفى للعلاج ، وعندما علم السائق بوفاة شقيقه قررالإنتقام من قاتله وتسلل إلى العنبر الذى يرقد به بالمستشفى وطعنه بخنجر كان بحوزته وفر هاربا.


تم إلقاء القبض على المتهم، وقررت النيابة العامة حبسه لمدة 4 أيام على ذمة القضية والتحفظ على شقيقه المصاب والتصريح بدفن الجثتين ، وتولت التحقيق بإشراف المستشار أسامة الحنفى المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية.