Search The Web

Sunday, May 10, 2009

في مقتل طفلي العمرانية: التحقيقات الأولية تؤكد أن أعضاء الشقيقين سليمة .. والجريمة ارتكبت بدافع الانتقام

في مقتل طفلي العمرانية: التحقيقات الأولية تؤكد أن أعضاء الشقيقين سليمة .. والجريمة ارتكبت بدافع الانتقام

في مقتل طفلي العمرانية: التحقيقات الأولية تؤكد أن أعضاء الشقيقين سليمة .. والجريمة ارتكبت بدافع الانتقام

اضغط للتكبير

طفلي العمرانية - صورة خاصة لمصراوي

5/10/2009 3:25:00 PM

خاص - مصراوي - تواصل أجهزة الأمن بالجيزة بالاشتراك مع ضباط الأمن العام جهودهم في كشف غموض العثور على جثتي شقيقين داخل شقتة والدهم الاستورجي بمنطقة العمرانية بالجيزة.

تبين من المعاينة الأولية لرجال المباحث بأن جميع نوافذ الشقة سليمة ولا يوجد أي كسر في نوافذ الشقة أو أثار للعنف في دخول الشقة وعثر على جثتي المجني عليهما زياد وشهد جمال ربيع أبو العلا "11 و6 سنوات" وأنهما بملابسهما كاملة وملوثة بالدماء مما يشير إلى تعرضهما لمذبحة وحشية من المتهم.

كما تبين من المعاينة وجود بعثرة في حجرة النوم التي عثر علي المجني عليهما فيها ووجدت المباحث مبلغ مالي 1200 جنيه داخل حجرة النوم مما يشير بأن الحادث بدافع الانتقام وليس السرقة وأن الجاني كان هدفه قتل المجني عليهما فقط.

وتبين أن الطفل مقتول بحوالي 50 طعنة والطفلة بحوالي 10 طعنات.

وتبين أن جميع أعضاء الطفلين سليمة ولا توجد سرقة أعضاء.

توالي المباحث جهودها بفحص جميع المترددين على شقة المجني عليهما وفحص جميع العاملين في محل والد المجني عليهما.

وقال الأب في تحقيقات النيابة بأنه أرسل الصبي الذي يعمل لديه لإحضار الطفلين ليجلسان معه في الورشة حتى تعود والدتهما أسماء عبد العال من عملها حيث أن الطفلين في أجازة من المدرسة، وبعد أن وصل الصبي إلى شقة والد الطفلين طرق الباب ولم يرد أحد فعاد إلى الورشة وأخبر صاحبها وإتصل الأب على التليفون المحمول الخاص بأطفاله فوجده مغلقاً.

توجه الأب على الفور إلى الشقة فعثر على جثتي نجليه وحولهما بركة من الدماء.

وتبين من المعاينة إختفاء التليفون المحمول الخاص بالطفل المجني عليه.

أمرت النيابة بندب المعمل الجنائي والطب الشرعي لتشريح الجثث وبيان سبب الوفاة وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.

كانت أجهزة الامن بالجيزة قد تلقت بلاغا من جمال ربيع أبو العلا أستورجى بانه ارسل صبى يعمل لديه فى محل الاستورجى الخاص به لاحضار أبناءه من شقته وفوجئ بالصبى يأتى إليه بالورشة ويخبره بمقتل نجليه ..توجه الاب الى منزله بمنطقة العمرانية وعثر على جثة نجله زياد 11 سنه وبها عدد من الطعنات فى أنحاء متفرقة بالجسم وإبنته شهد 6 سنوات وبها عدد من الطعنات .

No comments: