عروض عالمية

أهلاوية دوت كوم | اخبار النادى الأهلى المصرى

Thursday, July 24, 2008

واقعة اغرب من الخيال: القبض على مغتصب وقاتل انثى هارب من الاعدام قبل تسلله الى غزة

واقعة اغرب من الخيال: القبض على مغتصب وقاتل انثى هارب من الاعدام قبل تسلله الى غزة  7/23/2008 2:06:00 PM












واقعة اغرب من الخيال: القبض على مغتصب وقاتل انثى هارب من الاعدام قبل تسلله الى غزة

صورة ارشيفية لافراد من الشرطة المصرية على الحدود مع قطاع غزة - رويترز



رفح - أشرف سويلم - نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن شمال سيناء فى ضبط احد المجرمين الخطرين المصريين خلال محاولة تسلله وهروبه الى قطاع غزة بمنطقة صلاح الدين الحدودية برفح منتحلا شخصية رجل فلسطينى ويحمل معه جواز سفر فلسطينى مزور.


ويعد المقبوض عليه أحد اشهر المجرمين الهاربين حيث أدين وحكم عليه بالاعدام في قضية اغتصاب انثى وقتلها بمحافظة الدقهلية.


وكانت قوة من شرطة رفح تتفقد منطقة صلاح الدين الحدودية ولمحت المشتبه فيه خلال محاولة تسلله باتجاه قطاع غزة وهرع اليه رجال الامن عندما اشتبهوا فيه وطالبوه بابراز هويته.


في البداية ادعى المشتبه فيه انه فلسطينى الجنسية ثم تبين انه يحمل جواز سفر فلسطينى مزور باسم محمود حنين صليح وانه كان ينوى التسلل لقطاع غزة.


وتعرفت الشرطة عليه وواجهته بحقيقة شخصيته وانه هارب من جناية كبيرة وشهيرة بمحافظة الدقهلية هزت الرأى العام.


ولم يجد المجرم الشقى سبيلا للانكار فاعترف بانه المجرم الخطير الهارب سيف النصر محمد ابو اليزيد (35 سنة )هارب من جناية قتل واغتصاب انثى بمركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية.


وقد سبق للمتهم خطف انثى واغتصابها وقتلها فى الجناية رقم 31144 لسنة 2006 جنايات مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية وهرب.


وتعود تفاصيل القصة إلى عام 2006 حين قام المجرم بخطف فتاة تدعى أسماء (10 سنوات) بقرية أبوليلة مركز شرطة ميت غمر واغتصبها ثم طلب من أسرتها فدية تقدر بـ 35 ألف جنيه لاعادة الطفلة لهم وبالفعل قامت الاسرة بدفع المبلغ لكن المجرم خاف من افتضاح أمرة فقام بقتل الطفلة والقى بجثتها في النيل.


وعندما عاد المجرم إلى بيته تبين ان ابنته توفيت في نفس يوم ارتكابه الجريمة البشعة وفاة طبيعية.


وفور علم زوجته بالجريمة البشعة التي ارتكبها شعرت ان وفاة ابنتها جاءت بمثابة انتقام القدر من زوجها الذي تحول الى وحش ادمي منزوع الرحمة او الضمير.


ولم تنتظر الزوجة كثيرا بل قامت على الفور ببلاغ الشرطة عن زوجها وجريمته وأدلت بأوصافه وبعلامات في جسده مكنت قوات الامن من القاء القبض عليه وتقديمه للمحاكمة.


وبالفعل تمت محاكمة المجرم سيف النصر محمد جزر وقضت المحكمة عليه بعقوبة الاعدام شنقا بجلسة 1 مارس 2008 وإحالة أوراقه لفضيلة المفتى لإبداء رأيه.


ولم تنتهي فصول القصة الغريبة عند هذا الحد، حيث نجح المجرم في الهرب من حجز مركز شرطة ميت غمر بعد ان غافل امين الشرطة المكلف بحراسته واعتدى عليه وفر هاربا.


وقامت اجهزة الامن بتوزيع منشور بسرعة ضبط المتهم الخطير يحتوي على صورته وأوصافه.


وبالفعل نجحت قوة امنية مصرية من التعرف عليه وضبطه قبل التسلل للاراضى الفلسطينية واعترف المتهم بانه كان ينوى الهروب خارج البلاد وقام بحمل جواز سفر فلسطينى مزور وانه كان يحاول التسلل الى قطاع غزة.


واعترف المتهم بجميع التهم المنسوبه اليه واتخذت معه الاجراءات القانونية بمديرية امن شمال سيناء استعداد لترحيله الى محافظة الدقهلية تحت حراسة امنية مشددة.


www.moftahy.net

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...